مستشار الرئيس يحذر: الموجة الثانية من "كورونا" في مصر أمر وارد

عوض تاج الدين
عوض تاج الدين
Advertisements
قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الوقائية، إن وجود موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، أمر محتمل ووارد، معقبًا: "الموجة الثانية واردة وهذا واضح من شكل انتشار الفيروس في العالم".

وتابع "تاج الدين"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع على فضائية "ON"، مساء الاثنين، أن المرض لا يزال موجودًا، وهناك حالات وإصابات بأعراض شديدة، وتحتاج الدخول للمستشفيات، وتوضع على أجهزة تنفس صناعي، معقبًا: "من كل قلبنا نتمنى ألا تحدث، لكن لابد التعامل في هذا الموضوع على محمل الجد بكافة السيناريوهات".

ووجه نصائح للجمهور قائلًا: "الناس نسيت مع تراجع الأعداد اتخاذ الإجراءات الاحترازية، لكن علينا دائمًا أن نبقى في ترقب وحذر، واتخاذ كافة الوسائل الوقائية، خاصة أنه لا يوجد حتى الآن ما يطمئن، إلا إتباع الأساليب الوقائية من خلال ارتداء الكمامة وتجنب التجمعات البشرية واستخدام الماء والصابون في غسيل الأيدي والتعقيم وهي أشياء بسيطة لكنها مهمة جدًا".

وحول إمكانية وجود تعديلات على برتوكولات العلاج، قال مستشار الرئيس: "برتوكولات العلاج تخضع لمراجعة دائمة ومراقبة مستمرة للموقف، ومن خلال اتخاذ الإجراءات المثالية عبر الأدوية المتاحة في كل مراحل المرض سواء المتوسطة أو الشديدة أو الشديدة جدًا، وحتى من لا يحمل أعراضا ننصحه بالاحتراز لعدم إصابة الآخرين وهي تتوافق مع الخبرة المتراكمة خلال الفترة الماضية، المبنية على التجارب الإكلينيكية التي تجري في مصر والخارج، بالإضافة لبرتوكولات العلاج المطبقة في العالم ومدى تأثيرها الإيجابي".

وحول موعد طرح اللقاح الصيني، قال "تاج الدين": "لسه قدامه شوية حواليي عدة شهور، وهذا يعتمد على مراحله الطبيعية عبر التجارب الإكلينيكية والسريرية والتي تضمن فعاليته وعدم وجود تأثيرات سلبية له، وتضمن تحديد عدد الجرعات التي يحتاجها المريض".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا