أسامة سرايا: لولا الجيش المصري ما كانت مصر صمدت بعد 2011

بوابة الفجر
Advertisements
قال الكاتب الصحفي أسامة سرايا، إنه لولا امتلاك مصر لجيش قوي ما كانت صمدت بعد 2011، حيث كان سيتعرض المجتمع المصري للانهيار، منوها بأن الوعي بمفرد لا يكفي حيث لابد من وجود مؤسسات وبنية أساسية إلى جانب الوعي.

وأشار "سرايا"، خلال لقاء خاص مع الإعلامي نشأت الديهي ببرنامج "بالورقة والقلم" المذاع عبر فضائية "TeN"، مساء الأحد، إلى أن المصلحة الوطنية العليا هى الحاكمة للقيادة السياسية في مصر منذ فترة الخمسينات، منوها بأن وجود مافيا جماعة الإخوان المسلمين منذ الخمسينات ساهم في إعاقة التطور السياسي للمجتمع المصري.

وأضاف أن جماعة الإخوان الإخوان استطاعت تشكيل تنظيم قوي داخليا وخارجيا، والذي بدوره نجح في تزييف وعي المواطنين خاصة بعد 2011، لافتا إلى أنه لا يمكن كتابة التاريخ وفقا وجهات نظر طرف معين.