أحمد موسى يطالب شيخ الأزهر والمفتي بالرد على "الهراء الأردوغاني"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي أحمد موسى، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يرى أن المسلم هو المواطن التركي فقط، من بين 1.5 مليار مسلم حول العالم.

وتابع موسى خلال تقديم برنامج "على مسئوليتي»"المذاع على قناة "صدى البلد"، أن أردوغان استمد كلامه من فكر الإرهابي وأستاذه سيد قطب.

وأعرب موسى عن أمله أن يرد شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية على الهراء الأردوغاني الذي كفر المسلمين باستثناء الإخوان والأتراك.

وأشار موسى إلى أن الإخواني صبحي صالح اختلق ديانة جديدة وكان يدعي في 2011 قائلا: "اللهم أمتني على الإخوان".

وأردف موسى: "شوفتوا أكتر من كده جرم واستخدام للدين»، معلقا «تركيا تدعم الشذوذ وتبيحه على أراضيها".

ونوه بأن ياسين أقطاي، وضع أردوغان والأتراك في مصاف النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عندما شبه مقاطعة السعودية لبلاده بمقاطعة كفار قريش للنبي صلى الله عليه وسلم.

كما أكد أن المقاطعة السعودية والإماراتية لتركيا أحدثت هزة في الاقتصاد التركي، وتسببت في انهيار الاقتصاد والعملة التركية، مشيرا إلى أن مقاطعة المنتجات التركية باتت مطلبًا شعبيًا.

وأشار الإعلامي أحمد موسى إلى أن تركيا تتعرض لانهيار اقتصادي كبير خلال الأيام الماضية، موضحا أن 10آلاف شركة تركية أغلقت أبوابها بسبب إفلاسها".

وتحدث الإعلامي أحمد موسى، حول تغريدة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، باللغة العربية والتي جاءت بعد حملة مقاطعة عربية وإسلامية للمنتجات الفرنسية على خلفية حملة الإساءة للرسول.

وقال موسى "الأزهر الشريف رد على حملات الإساءة للنبي بمنتهى القوة، ويجب الاستمرار في حملتنا كوننا ندافع عن النبي الكريم"، معلقا: "لو مدافعناش عن النبي هندافع عن مين".