نقيب الصحفيين: "رويترز" اعترفت بخطأ مهني فادح في تغطية الانتخابات المصرية

بوابة الفجر
Advertisements
كشف ضياء رشوان، نقيب الصحفيين، ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات، تفاصيل عمل المراسلين المراسلين الأجانب بانتخابات مجلس النواب، قائلًا: "لم يرد إلينا أي شكوى من أي مراسل اليوم تحيل بين المراسل وممارسة عمله الصحفي"، لافتًا إلى أنهم تلقوا عدة مشكلات بسيطة باليوم الأول وتم حلها على الفور، معلقًا: "إذا كان هناك أي ملحوظة تتعلق بأداء عمل المراسلين الأجانب فلم يصمتوا على ذلك".

وأشار "رشوان"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي أسامة كمال، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على فضائية "المحور"، إلى أن رويترز اعترفت بخطأ مهني فادح عندما كتبت عنوان "الصوت المصري بـ50 جنيه"، بعد أن تواصلت معها الهيئة العامة للاستعلامات، متابعًا: "نتناقش بإطار مهني وليس إطار سياسي".

ولفت إلى أن الحكومة خرجت نهائيًا من الانتخابات على عكس ما كان يحدث قبل 2013، مؤكدًا أنه لا يوجد تأثير تنفيذي على الانتخابات المصرية على الإطلاق، متابعًا: "الانتخابات أصبحت تدار بحرية، ونفخر بالتطور الديموقراطي الذي وصلت مصر إليه".



أغلقت منذ قليل لجان الاقتراع في اليوم الثاني لانتخابات مجلس النواب في 14 محافظة بالمرحلة الأولى بعد انتهاء عمليات التصويت. وبدأت عمليات الفرز في أغلب اللجان بمعرفة القاضي أو المستشار المتواجد داخل اللجان.

باستنفار أمني مكثف ورفع درجة الاستعداد على مستوى الجمهورية، أنهت أجهزة وزارة الداخلية استعدادتها الأمنية اللازمة لتأمين انتخابات (مجلس النواب) بمختلف مديريات الأمن.

وإعتمدت الوزارة خطة أمنية شاملة لتأمين المواطنين أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الإنتخابية، وذلك من خلال الإنتشار الأمنى المكثف بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الإنتخابية، وتمتد خطة التأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والإنتشار السريع، للتعامل الفورى مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام.

وقد قام مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات بالمرور على القوات المشاركة فى عمليات التأمين، للتأكد من مدى جاهزيتها للإضطلاع بالمهام الموكلة إليها بمنتهى الدقة والإنضباط، والتشديد على أهمية الإلتزام بحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوى الإحتياجات الخاصة.

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود وإستنفار كافة الطاقات للحفاظ على أمن المواطنين،وثقتها فى وعى المواطنين بالجهود التى يبذلها رجال الشرطة لتوفير مناخ آمن لسير العملية الإنتخابية، وتهيب بالجميع الإلتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.