مساعدة كبار السن وتنظيم الطوابير.. كيف كان دور الشرطة النسائية في الانتخابات؟

بوابة الفجر
Advertisements
انطلقت فى التاسعة من صباح اليوم، عملية التصويت بانتخابات مجلس النواب، فى محافظات المرحلة الأولى، التى تجرى فى دوائر 14 محافظة، هى: الجيزة، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح، بحسب قرار الهيئة الوطنية للانتخابات، رقم 52 لسنة 2020، الخاص بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب، الصادر فى 10 سبتمبر الماضى.

وتوافد عدد كبير من الناخبين على لجان الاقتراع للإدلاء بأصواتهم، وسط إجراءات أمنية مشددة، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية التى من شأنها تجنيب الناخبين خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

وكانت الشرطة النسائية حاضرة بقوة أمام اللجان، فكانت صاحبة دور مهم فى تنظيم العلمية الانتخابية، منذ أن بدأت فى صباح اليوم.

وسطرت عناصر الشرطة النسائية ملحمة رائعة أمام لجان الانتخابات، فبدا دورهن فى مساعدة كبار السن منذ وصولهم إلى مقار اللجان، وحتى الانتهاء من عملية التصويت، ومغادرة اللجان، كما قامت عناصر الشرطة النسائية بتنظيم طوابير الناخبين، أمام اللجان.

وحرصت عناصر الشرطة النسائية كذلك على متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، من خلال التباعد الاجتماعى، إذ ساهمت عناصر الشرطة النسائية فى ضبط المسافات بين الناخبين وبعضهم البعض، كما تم التشديد على ارتداء الكمامات، وساهمت عناصر الشرطة النسائية فى ذلك من خلال القيام بتوزيع كمامات مجانية على الناخبين الذين توافدوا على اللجان من دون ارتداء الكمامات، إلى جانب مساعدة الناخبات فى ارتداء تلك الكمامات بطريقة سليمة تجنبهن خطر الإصابة بالفيروس.

جاء ذلك، فيما كان اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، قد وجه بالتوسع فى الاستعانة بعناصر الشرطة النسائية لمساعدة السيدات حال ترددهن على مقار اللجان، وتوفير الكراسى الطبية المتحركة لمساعدة الناخبين من كبار السن والمرضى وذوى الاحتياجات الخاصة، مشددا على حسن معاملة المواطنين، واحترام حقوق الإنسان وتقديم العون والمساعدة لهم، مع التأكيد على ضرورة التزام القوات بالإجراءات الاحترازية والضوابط المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا لحماية القوات والمواطنين المترددين على اللجان.


وتجرى المرحلة الأولى، من انتخابات مجلس النواب، على مدار يومى السبت، والأحد، 24 و25 أكتوبر الحالى، فى 14 محافظة هى: الجيزة، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والإسكندرية، والبحيرة، ومطروح.

ويدلى 33 مليونا، و472 ألفا، و778 ناخبًا، بأصواتهم خلال المرحلة الأولى من الانتخابات، فى 10 آلاف، و140 لجنة فرعية، لاختيار 285 نائبا بالنظامين الفردى والقوائم، ويشرف على كل لجنة قاض.

ومن بين 1879 مرشحا فى 71 دائرة انتخابية، يختار الناخبون 143 نائبا بالنظام الفردى، إذ يتم انتخاب 25 نائبا فى 12 دائرة بالجيزة، و10 نواب فى 4 دوائر بالفيوم، و8 نواب فى 4 دوائر ببنى سويف، و16 نائبا فى 6 دوائر بالمنيا، و12 نائبا فى 4 دوائر بأسيوط، ونائبين اثنين فى دائرتين بالوادى الجديد، و14 نائبا فى 8 دوائر بسوهاج، و9 نواب فى 4 دوائر بقنا، و3 نواب فى 3 دوائر بالأقصر، و5 نواب فى 4 دوائر بأسوان، و3 نواب فى 3 دوائر بالبحر الأحمر، و16 نائبا فى 6 دوائر بالإسكندرية، و18 نائبا فى 9 دوائر بالبحيرة، ونائبين اثنين فى دائرتين بمطروح.

كما يتم انتخاب قائمة من بين قائمتين اثنتين، هما القائمة الوطنية من أجل مصر، وقائمة نداء مصر، للفوز بـ142 مقعدا برلمانيا فى دائرتين، الدائرة الثانية، هى دائرة شمال ووسط وجنوب الصعيد، وتضم 11 محافظة هى الجيزة، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وأسيوط، والوادى الجديد، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، ومخصص لها 100 مقعد، والدائرة الرابعة، وهى دائرة قطاع غرب الدلتا، وتضم 3 محافظات هى الإسكندرية، والبحيرة، ومطروح، ومخصص لها 42 مقعدا.

ويتكون مجلس النواب من 568 نائبا منتخبا، 284 بالنظام الفردى، و284 بنظام القوائم، على أن يتم تخصيص نسبة 25% من المقاعد للمرأة، بواقع 142 مقعدا، ويعين رئيس الجمهورية 5% من أعضاء المجلس، بواقع 28 نائبا، من بينهم 7 مقاعد للمرأة، ليصبح إجمالى عدد النواب المنتخبين والمعينين من قبل رئيس الجمهورية بالمجلس 596 نائبا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا