عبدالرحيم علي: هذه الانتخابات مهمة في تاريخ مصر (فيديو)

جانب من مشاركة عبدالرحيم علي
جانب من مشاركة عبدالرحيم علي
Advertisements

قال الكاتب الصحفي والإعلامي عبدالرحيم علي، المرشح لانتخابا البرلمان 2020، إنه يتوقع زيادة أعداد الناخبين على لجان الاقتراع، خلال الساعات القليلة المقبلة، مؤكدًا ثقته في وعي الشعب المصري بحقه في الاقتراع والاستحقاق الدستوري.


وأضاف في تصريحات خاصة إلى "الفجـر"، أن الشعب المصري دائمًا كان لديه الإصرار على المشارحكة في الانتخابات، واختيار نوابه الذين يمثلونه في المجالس النيابية المختلفة.


ووجه "علي" كلمة إلىالشعب المصري قائلًا: "هذه الانتخابات مهمة في تاريخ مصر، ومصر تتعرض لأخطار كبيرة في هذه الفترة، ونحتاج أنه يشارك الشعب لمساندة دولته، والمجئ ببرلمان يعبر عن طموحاته ومتطلباته".


وكان قد وصل منذ قليل، الكاتب الصحفي والإعلامي عبدالرحيم علي، المرشح لانتخابات البرلمان 2020، لمدرسة القومية المشتركة بالعجوزة، للإدلاء بصوته في أول أيام المرحلة الأولى لانتخابات البرلمان 2020، وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية، تفاديًا لتفشي فيروس كورونا المستجد.

 

وكانت قد انطلقت صباح اليوم السبت، انتخابات مجلس النواب، ويتنافس في هذه المرحلة 1879 مرشحا فى 143 دائرة انتخابية داخل 14 محافظة بالنظام الفردي وهي الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر،.أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح.

 

ومن المقرر أن تكون الإعادة لهذه المرحلة أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويومي 23 و24 نوفمبر في الداخل.

 

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، نائب رئيس محكمة النقض، قد فتحت باب الترشح لانتخابات مجلس النواب، من 17 سبتمبر حتى 26 سبتمبر الماضي من العام الجاري.

 

ويشكَّل مجلس النواب من 568 عضوًا، يُنتخبون بالاقتراع العام السري المباشر بواقع 284 مقعدًا بالنظام الفردي، و284 مقعدًا بالقوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشّح في كل منهما، ويحق لرئيس الجمهورية تعيين نسبة لا تزيد على 5% من الأعضاء.

كما حددت الهيئة الوطنية للانتخابات، عددًا من الإجراءات الاحترازية لإجراء الانتخابات في ظل انتشار فيروس كورونا، وبدأت تنفيذ تلك الإجراءات خلال الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشيوخ في أغسطس الماضي، وكذلك جولة الإعادة.

 

وتتضمن تلك الإجراءات توفير كل ما يلزم من وسائل الوقاية للناخبين، وتعقيم المقار الانتخابية قبل بدء التصويت وبعده، ووضع مسافات آمنة أمام لجان الاقتراع للناخبين، وتكليف موظفا مُختصا من قبل الهيئة الوطنية لتنظيم المسافات الآمنة، وفرض ارتداء الكمامة الطبية على كل الأطراف، وإلزام المرشحين بالدعاية على مواقع التواصل، واستخدام مكبرات الصوت، وتقليل أعداد.الناخبين من خلال زيادة عدد لجان الاقتراع.

 

كما أعلنت الهيئة عن تخصيص خط ساخن رقم 19826، وذلك لاستقبال والرد على كافة الاستفسارات والشكاوى المتعلقة بانتخابات مجلس النواب.

 

وشكلت الهيئة الوطنية للانتخابات غرفة عمليات بمقر الهيئة وذلك لمتابعة العملية الانتخابية أثناء عمليات الاقتراع أو الفرز بشكل لحظى ودورى، ورصد اى شكاوى متعلقة بعملية الانتخاب.

 

وتجرى غرفة العمليات الخاصة بالهيئة الوطنية للانتخابات اتصالات بشكل دورى مع رؤساء المحاكم الابتدائية التى تجرى فيها انتخابات المرحلة الأولى للاطمئنان على سير العملية الانتخابية ورصد اى شكاوى تتعلق بها، وخصصت الهيئة الخط الساخن رقم خصصت رقم 19826 لجميع أطراف العملية الانتخابية من مرشحين وناخبين ومشرفين ومتابعين للانتخابات والرد على كافة الاستفسارات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا