"جزء من الزي المدرسي".. تفاصيل إجبار معلمة لطالبة على ارتداء الحجاب (فيديو)

لقطة من البرنامج
لقطة من البرنامج
Advertisements
كشفت لمياء لطفي، والدة الطفلة ريم، طالبة بلبيس التي أجبرها معلميها ارتداء الحجاب، تفاصيل الواقعة، قائلة: "بنتي راحت المدرسة يوم الثلاثاء، والمدرسة قابلتها وقالتلها: (إنتي ليه جاية من غير إيشارب)، ردت البنت قالتلها: (أنا مش محجبة)".

وتابعت "لطفي"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي محمد علي خير، ببرنامج "المصري أفندي"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "المدرسة قالتلها: (لازم تلبسي الحجاب لأنه جزء من الزي المدرسي)، بنتي قالتلها: (ماما مش هتوافق)، قالتلها: (البسيه في المدرسة وابقي اقلعيه خارج المدرسة)".

وأضافت، أنها تعرضت لذات الموقف مع شقيقتها الكبرى، لافتة إلى أنها تواصلت مع مدير المدرسة والأخصائية الاجتماعية، مشيرة إلى أن مدير المدرسة أكد أنه تصرف غير مسئول وأنهم أخطأوا خطئًا جسيمًا.

واستكملت: "الأخصائية الاجتماعية كلمتني وقالتلي لازم تلبس الحجاب ولو مضايقة منه خليها تلبسه على الموضة"، لافتة إلى أنها تقدمت بشكوى للإدارة التعليمية ببلبيس وتم الاستجابة لهم.

إلى ذلك، قال الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تعليقا على هذه القصة، أنه عندما علم هذه الشكوى تم التوجيه بتشكيل لجنة من قبل وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، للكشف عن الحقائق، وسيتم اتخاذ إجراء صارم إذا أدانت اللجنة المدرسة.

ولفت "غراب"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الأربعاء، إلى أن المحافظة لا تجبر أحد على ارتداء الحجاب، ولن تسمح لأحد بالترويج لأي توجه متشدد داخل المدارس، مشيرًا إلى أن هذا الأمر ملحوظ في بعض المدارس، ويكون ملفت بصورة كبيرة في المدارس الابتدائية، ولكن المحافظة تتابع هذا الأمر حفاظًا على المدارس من التيارات المتطرفة.

في سياق منفصل، أعلن المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي أنه تقدم اليوم بشكوى رسمية للسيد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني تتضمن استغاثة من والدة طفلة بالمرحلة الإعدادية باحدى المدارس ببلبيس بالزقازيق تتضرر فيها من تهديد عدد من المعلمات بالمدرسة لابنتها وإرهابها وإجبارها على لبس الحجاب زاعمات أنه جزء من الزي المدرسي.

وصرحت الدكتورة مايا مرسي أن المجلس تابع على مدار يومين هذه الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبالتواصل مع الأم التي أفادت إجبار ابنتها على لبس الحجاب في مدرستها من بعض المعلمات، وتهديدها وإرهابها وإرغامها على فعل ذلك.

وناشدت "مرسي"، وزير التربية والتعليم بسرعة التدخل والتحقيق فيما حدث، مؤكدة أنها على يقين بان الدكتور طارق شوقي سيتخذ جميع الإجراءات اللازمة حيال تلك الواقعة بما يضمن الحفاظ على حقوق جميع فتيات مصر، مؤكدة أن من حق كل فتاة أن تتلقى تعليمها دون إرهاب أو تهديد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا