هدى عبدالناصر تكشف تفاصيل اجتماع "2 يونيو" بين الزعيم والقادة العسكريين (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
كشفت الدكتورة هدى عبدالناصر، ابنة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، تفاصيل ما دار في اجتماع الزعيم جمال عبد الناصر بالقادة العسكريين في 2 يونيو 1967.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج "حقائق وأسرار"، المذاع على قناة صدى البلد، أن جمال عبد الناصر عقد اجتماع يوم 2 يونيو 1967 مع قادة القوات المسلحة حيث حدثت تغييرات في إسرائيل بعد تولي موشي ديان وزارة الدفاع الإسرائيلية.

وتابعت هدي جمال عبد الناصر، أن الجيش الإسرائيلي طلب القوات الاحتياطية، موضحة أن ليلة 5 يونيو تم دعوة الطياريين لحضور حفل استمر حتى الساعة الخامسة فجرا، ثم قام المشير عبد الحكيم عامر بزيارة سيناء وتم «كلبشة» المدافع حتى لا تطلق نار لأن طائرة المشير تتواجد في سماء سيناء.

ورحل جمال عبدالناصر في مثل هذا اليوم 28 سبتمبر عام 1970، فبعد انتهاء القمة العربية الطارئة يوم 28 سبتمبر 1970، عانى ناصر من نوبة قلبية. ونقل على الفور إلى منزله، حيث فحصه الأطباء، وتوفي ناصر بعد عدة ساعات، حوالي الساعة السادسة مساءً.

و جمال عبد الناصر هو ثاني رؤساء مص، وتولى رئاسة الجمهورية من عام 1956 إلى وفاته، وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952 التي أطاحت بالملك فاروق وشغل وقتها منصب نائب رئيس الوزراء في حكومتها الجديدة.

وكعادة كل عام منذ توليه رئاسة الجمهورية إهتم الرئيس السيسي بذكرى الزعيم الراحل، فأناب الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي للمشاركة في إحياء الذكرى السنوية لوفاة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر.

وقام وزير الدفاع بوضع إكليل من الزهور على ضريح الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وقراءة الفاتحة ترحمًا على روحه الطاهرة، ونقل خلال لقاؤه بأسرة الزعيم الراحل إعتزاز وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي والشعب المصري بما قدمه الرئيس عبدالناصر من جهود وطنية مخلصة لدعم مسيرة البناء الإقتصادى والإجتماعي والقومي لمصر، ومساندة شعوب الإنسانية في تطلعاتها نحو الحرية والاستقلال والتقدم.

الكاتب الصحفي مصطفى بكري، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، عمل على تخليد ذكرى الرحل جمال عبدالناصر في أذهان المصريين أكثر وأكثر من خلال إقامة متحف له بمنزله بمنشية البكري، وذلك بمثابة رد اعتبار للراحل من خلال إعادة إنجازاته للنور وتكريما له.

ويقع المتحف بمنقطة منشية البكرى شرق القاهرة، داخل بيت صغير بمعسكر الحرس الجمهورى، حيث عاش الزعيم جمال عبد الناصر وأسرته، وتم افتتاحه، يوم 28 سبتمبر 2016، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة وقتها، بالتزامن مع الذكرى الـ46 على رحيله.

ومن جانبها، قالت هدى جمال عبد الناصر، إن والدها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر حصل على حقه خلال عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدة أنه خلال عهد الرئيس السيسي، تم كشف العديد من الحقائق عن والدها الراحل وتحدثت أجهزة الإعلام عن حقائق لم يعرفها الكثير من الشباب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا