سقوط عصابة تزوير المحررات الرسمية في الإسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements
تمكنت أجهزة الأمن من ضبط تشكيلًا عصابيًا بالإسكندرية تخصص فى مجال تزوير وتقليد المحررات والأختام المنسوب صدورها للجهات الحكومية المختلفة.

وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بقيام تشكيلًا عصابيًا يضم 3 أشخاص "موظف، أمين مخازن، عامل لإثنين منها معلومات جنائية – جميعهم مقيمين بمحافظة الإسكندرية" بممارسة نشاطًا إجراميًا تخصص فى مجال تزوير وتقليد المحررات والأختام المنسوب صدورها إلى الجهات الحكومية المختلفة وترويجها على عملائهم.

أكدت تحريات فرع الإدارة بغرب الدلتا صحة تلك المعلومات وأن المذكورين المُشار إليهم قاموا بتكوين تشكيلًا عصابيًا فيما بينهم تخصص فى تزوير المحررات الرسمية المنسوبة للجهات الحكومية المختلفة وخاصة التقارير الطبية والصحية المنسوب صدورها للعديد من المستشفيات الحكومية وترويجها على عملائهم بنطاق محافظة الإسكندرية والمحافظات المجاورة من راغبى الحصول عليها ممن لديهم موانع قانونية تحول دون حصولهم عليها بالطرق المشروعة وإتخاذهم من مسكن أحد المتهمين مقرًا لتزوير المحررات الرسمية وإستخدامهم إحدى السيارات " تاكسى " فى ترويج تلك المحررات مقابل مبالغ مالية يتقاسمونها فيما بينهم. 

عقب تقنين الإجراءات تنسيقًا مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية تم ضبطهم حال إستقلالهم السيارة المُشار إليها وبحوزتهم المضبوطات الآتية: 

خاتم شعار الجمهورية المقلد تقرأ بصمته لإحدى المستشفيات الحكومية بالإسكندرية، وكمية من التقارير الطبية خالية البيانات منسوبة لمديرية الصحة بالإسكندرية وبعض المستشفيات جميعها ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المقلد والمضبوط بحوزة المتهمين " معدة للتزوير "، وكمية من التقارير المعملية تفيد خلو المريض من الفيروسات خالية البيانات منسوبة لمديرية الصحة بالإسكندرية ممهمورة بخاتم شعار الجمهورية المقلد " معدة للتزوير "، مبلغ مالى قدرة 6000 جنيهًا مصري من حصيلة نشاطهم الإجرامى. 

وبمواجهة المتهمين أقروا بنشاطهم الإجرامى على النحو المُشار إليه وتزوير التقارير الطبية وترويجها على عملائهم مقابل مالية، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.