المطران عطا الله حنا: رسالة القدس كانت وستبقى رسالة محبة ورحمة

بوابة الفجر
Advertisements
قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم: أن مدينة القدس كانت وستبقى العاصمة الروحية والوطنية لشعبنا الفلسطيني، كما انها المدينة المقدسة في الديانات التوحيدية الثلاث وهي مدينة تجمعنا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد.

ان جذورنا عميقة في تربة هذه المدينة المقدسة وهذه الارض المباركة ونحن نسكن في القدس بأجسادنا ولكن القدس ساكنة في قلوبنا وفي عقولنا وفي ضمائرنا.

وتابع مضيفا: مقدساتنا واوقافنا المسيحية والاسلامية هي امانة في اعناقنا يجب ان ندافع عنها وهي مقدسات ترتبط بتاريخنا وتراثنا وانتماءنا الاصيل لهذه الارض المقدسة،القدس كانت وستبقى مدينة السلام التي تحتضن الانسانية بأسرها برسالتها وقيمها ومقدساتها وتاريخها وتراثها ورسالة القدس كانت وستبقى رسالة محبة واخوة انسانية لكل انسان في هذا العالم.

وتابع: القدس تعلمنا ان نكون دوما دعاة محبة واخوة وان نلفظ ونرفض البغضاء والكراهية ايا كان شكلها وايا كان لونها فهذه هي ثقافة شعبنا الفلسطيني الذي يستحق الحياة والحرية والقدس ستبقى مدينتنا والمقدسات ستبقى مقدساتنا عنوانا للاخوة والرحمة والتلاقي بين الانسان واخيه الانسان.


واختتم: ان رسالتنا من القدس لكل شعوبنا العربية ولكل شعوب العالم بأننا دعاة حق وعدل ونتمنى من كل اولئك الذين يؤمنون بقيم العدالة والحرية والكرامة الانسانية ان يناصروا شعبنا الفلسطيني في قضيته العادلة وفي دفاعه عن القدس ومقدساتها.