إعصار الإصابات يضرب مانشستر سيتي

فرناندينيو
فرناندينيو
Advertisements

ارتفعت مشاكل مانشستر سيتي الإنجليزي بسبب الإصابات بعد التأكد من غياب البرازيلي فرناندينيو لفترة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أسابيع بعد إصابة في الساق خلال الفوز 3-1 على بورتو في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

وشارك فرناندينيو في الدقيقة 85 لكنه خرج في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد تعرضه لما بدا أنه إصابة في عضلات الساق.

 

وقال مدرب سيتي بيب جوارديولا: "أنباء سيئة، إصابة في الساق، أعتقد أنه سيغيب من 4 إلى 6 أسابيع، نعم هذه ضربة قوية لنا في ظل كل المباريات التي سنلعبها وعدم وجود لاعبين، لكن هكذا هو الوضع".

 

وخاض سيتي المباراة دون لاعب الوسط البارز كيفن دي بروين والمدافع إيمريك لابورت والمهاجم البرازيلي جابرييل جيسوس بينما ما زال العديد من لاعبيه يفتقرون للياقة ومنهم الألماني إيلكاي جندوجان الذي هز الشباك من ركلة حرة رائعة ليمنح الفريق الإنجليزي التقدم 2-1 بعد تأخره أمام ضيفه البرتغالي في الدقيقة 14.

 

ومن المتوقع عودة دي بروين ولابورت إلى التدريبات اليوم الخميس، لكن لم يتضح بعد إمكانية مشاركتهما ضد وست هام يونايتد في الدوري يوم السبت المقبل.

 

وقال جوارديولا: "أعتقد أن كيفن ولابورت سيشاركان في التدريبات لكن لا أعلم كيف ستكون حالتهما في الأيام المقبلة لذا سنرى هذا".

 

وأضاف المدرب الإسباني: "للأسف عندما يعود لاعبون نفقد آخرين، في غضون 3 أيام سنذهب إلى لندن ثم سنسافر إلى فرنسا لمواجهة أولمبيك مرسيليا ثم سنلعب ضد شيفيلد يونايتد بعد ذلك بثلاثة أيام، الجدول صعب ونحن بحاجة إلى كل اللاعبين".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا