الصحة العالمية تكشف موعد زيادة إصابات كورونا في مصر

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
قال مها طلعت، المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، إن هناك توقعات بزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر خلال نوفمبر المقبل خاصة أن الوضع العالمي بالنسبة لانتشار الفيروس مقلق للغاية.

وأضافت "مها" في لقائها عبر سكايب مع الإعلامي محمد مصطفى شردي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة" اليوم الأربعاء: "على كافة الدول أن تكون تستعد لأي موجات جديدة للفيروس".

وتابعت "على الحكومات في كافة دول العالم الاستعداد بوحدات رصد للوباء بشكل مكثف، يجب أن يعرف كل مواطن الطرق التي ينتقل الفيروس من خلالها حتى يتجنبها سواء عن طريق الرذاذ أو اللمس".

وأشارت إلى أنه ليس هناك أي علاج خاص بالفيروس حتى الآن، بل أنه تم رفع عدة أدوية من بروتوكولات العلاج بعد ثبوت عدم فاعليتها في مواجهة كورونا.

وأوضحت إلى أن هناك 200 لقاح عالمي ضد فيروس كورونا مازالت في طور التطوير، ولكن هناك 40 لقاح في المراحل السريرية و10 فقط في مراحل التجارب السريرية على الإنسان بأعداد كبيرة للوصول لمرحلة التصنيع والتوزيع.

وذكرت أنه تم وقف التجارب لبعض اللقاحات بعد ثبوت وجود آثار جانبية مثل تعليق العمل على لقاح اكسفورد، مؤكدة على ضرورة أن يكون هناك توازن بين الاقتصاد والصحة ولكن مع مراعاة الإجراءات الاحترازية.

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، عن خروج 99 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 98413 حالة حتى الأمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 158 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 12 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 105705 حالات من ضمنهم 98413 حالة تم شفاؤها، و6142 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.