كاتب: انسحاب الصحفيين من اجتماع أسامة هيكل بعد رفض دخول عضوة الوطنية للصحافة

بوابة الفجر
Advertisements
قال محمد الدسوقي رشدي، الكاتب الصحفي، إن تصريحات وزير الإعلام أسامة هيكل عن وضع الإعلام المصري هي تصريحات صادمة لعدد كبير من الصحفيين والمواطن المصري العادي، مشيرًا إلى أنها تصريحات مبنية على العشوائية والفوضى.

وأضاف "رشدي" في اتصال هاتفي على فضائية "اكسترا نيوز" اليوم الأربعاء: "كنت أظن في البداية أنها تصريحات مفبركة من قبل جماعة الإخوان، ولكن اكتشفت أنها تصريحات من وزير الإعلام نفسه، وعندما طالب بجلسة مع الصحفيين عن طريق نشر بوست على مواقع التواصل الاجتماعي للحوار وتقريب وجهات النظر مع الصحفيين".

وتابع "ما حدث عند الوصول إلى مقر الاجتماع مع وزير الإعلام هو استمرار لحالة الفشل، فبعد وصولنا اكتشفنا أن هناك أعداد معينة سيتم دخولها بسبب ضيق القاعة التي ستضيف الاجتماع على الرغم أن الدعوة كانت عامة، وبعدها تفاجئنا بمنع الصحفية فاطمة سيد أحمد عضو الهيئة الوطنية للصحافة من دون إبداء أية أسباب مقنعة وهذا دليل على أنه لا يحمل رؤية واضحة وكان التصرف هو انسحاب الصحفيين اعتراضًا على ما حدث".



كان أسامة هيكل، وزير الإعلام، قد أثار جدلا واسعا، بتصريحات قال فيها إن نسبة كبيرة من الشباب المصري لا يقرأ الصحف، الأمر الذي اعتبره بعض الإعلاميين ورؤساء تحرير أنه بمثابة الهجوم على الصحافة المصرية، ويخدم أجندة أعداء الوطن.

وأصدر "هيكل" بيانا، واصل فيه الهجوم على من هاجموه وانتقدوه، وأكد أن ما قاله صحيحا، وأنه لديه أرقام توزيع الصحف، ويستطيع كشفها للرأي العام ليثبت صحة أقواله.

وشن عدد كبير من الإعلاميين أبرزهم الإعلامي وائل الإبراشي، والإعلامي محمد الباز، والإعلامي خالد صلاح، وبعض أعضاء نقابتي الإعلاميين والصحفيين، هجوما شديدا على وزير الإعلام، واعتبروه أنه لا يناسب المنصب الذي يتولاه.