محافظ الفيوم: توفير مشروعات ملائمة لمتحدي الإعاقة وذوى الاحتياجات

بوابة الفجر
Advertisements

التقى الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، بعددٍ من متحدي الإعاقة وذوى الاحتياجات الخاصة، للاستماع إليهم وبحث مطالبهم، ووضع أفضل الآليات لتوفير مصادر للدخل لهم بشكل يتلائم وسماتهم الشخصية، بحضور المهندس أيمن عزت، سكرتير عام محافظة الفيوم المساعد، والأستاذة منى عيسى، عضو فرع المجلس القومي للمرأة.

أوضح الدكتور محمد التوني، المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن اللقاء تناول سبل دعم ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدي الإعاقة بالشكل الذي يلائم ظروفهم الشخصية وأساليبهم الحياتية، من خلال توفير عدد من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التى توفرها المحافظة بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأشار محافظ الفيوم إلى أهمية التوجه لإنشاء مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، بمجالات الحرف اليدوية والانشطة التجارية المختلفة، بواسطة القروض الميسرة من خلال مبادرة مشروعك، أو برنامج فرصة الخاصة بالتضامن الاجتماعي، أو القروض الميسرة لصندوق التنمية المحلية الخاص بإدارة تنمية القرية بديوان عام المحافظة، فضلًا عن تمويلات جهاز تنمية المشروعات.

وكلف محافظ الفيوم خلال اللقاء السكرتير العام المساعد، للتنسيق مع رئيس مركز ومدينة الفيوم، بمراجعة كافة المحلات التابعة لمجلس مدينة الفيوم لتوفير أحدها لتكون منفذًا لبيع منتجات ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدي الإعاقة، فضلًا عن تيسير الإجراءات أمامهم حال التقدم لتنفيذ وترخيص مشروعاتهم الصغيرة، من خلال توفير موظف مختص بإنهاء تلك الإجراءات مجمعة تيسيرًا على ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدي الإعاقة.

وأكد المحافظ على تدريب ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة على الحرف اليدوية، بالتنسيق بين المحافظة ومديرية التضامن الاجتماعي من جانب وفرع المجلس القومي للمرأة بالفيوم من جانب آخر، لإكسابهم الخبرة الكافية لاتقان تلك الحرف، مع مراعاة ظروف كل مستفيد وبحث مجالات عمل ملائمة للصم والبكم.

ووجه محافظ الفيوم بعقد لقاء موسع لعددٍ أكبر من ذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة، بمراكز المحافظة المختلفة، لرصد كافة مطالب واحتياجات تلك الفئة المهمة من فئات المجتمع، وعرض مبادرات الدولة الميسرة التي تساهم في وضع أفضل الآليات لتنفيذ مشروعاتهم.