نادية الجندي: نور الشريف كان مرشحا لبطولة "الباطنية" قبل محمود ياسين (فيديو)

Advertisements
قالت الفنانة نادية الجندي إن الفنان الراحل محمود ياسين كان صديق عمرها، موضحة: "بدأت أول أعمالي معه في مسلسل "الدوامة" وكان مسلسلا ناجحا؛ ومن المسلسلات التي لا زالت لها صدى كبير عند الناس حتى الآن".

وأضافت "الجندي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في فقرة خاصة عن الفنان الراحل محمود ياسين عبر برنامج "كلمة أخيرة" على شاشة " ON" أنه عقب مسلسل "الدوامة" قامت شاركت معه في أربعة أعمال سينمائية وأهمها هي: "الباطنية" و"كالة البلح" و"عالم وعالمة "؛ وجميعها حققت نجاحا باهرًا.

وأشارت، إلى أن الفنان الراحل كان متميزًا ناجحا في جميع أدواره سواء رومانسية أو أدوار المعلم أو تاجر المخدرات، وكان يؤديها بمنتهى الحرفية، مضيفة: "سعدت كثيرًا بالعمل معه على المستويين الإنساني والفني فقد كان إنسانًا بمعنى الكلمة.. مكنش بيحب يزعل حد كان فنان من الزمن الجميل اللي ميتعوضش، وحبه للفن كان كبيرا، وكان بيشتغل كتير، وفي بعض الأحيان كان بيعمل 3 وخمس أفلام في وقت واحد كنت أقوله كده هتتعب كان يرد يقولي إنه عنده طاقة وعاوز يشتغل".

وحول ذكرياتها معه في فيلم الباطنية قالت "الجندي": "فيلم كسر الدنيا وكان أول فيلم مصري يمتد عرضه لمدة سنة في دور العرض، وكان سعيدا به جدًا وفرحان لنجاحي".

وعن سر اختيار محمود ياسين لبطولة "الباطنية"، قالت "الجندي": "الدور ده كان مرشح ليه الفنان الكبير نور الشريف؛ لكنه وجدنا أن ملامح التاجر الشرير تتسق مع محمود ياسين بشكل أكبر"، لافتة إلى أن دورها معه في فيلم "وكالة البلح" كان من أجمل أدوار محمود ياسين رغم وجود محمود عبدالعزيز ومجموعة كبيرة من الفنانين".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا