في ذكرى وفاتها.. تعرف على بدايات نعيمة الصغير في الفن

بوابة الفجر
Advertisements

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنانة الكبيرة نعيمة الصغير، التي وتعد واحدة من أبرز الفنانات في السينما المصرية، اللاتى استطعن تقديم أدوار الشر.

من مواليد الاسكندرية عام 1925، بدأت حياتها كمطربة في الملاهي الليلية، بغنائها المونولوجات والأغاني الخفيفة مع زوجها عازف القانون والمطرب الشعبي محمد الصغير ومنه اتخذت اسمها وشهرتها.

قاما بالغناء في الصالات، وانتقلا من كازينو إلى كازينو حتى استقرا بالعمل مع فرقة الفنان إبراهيم حمودة.

انضمت بعدها نعيمة وزوجها لفرقة إسماعيل ياسين ورآها المخرج حسن الإمام، وعرض عليها دور مطربة في فيلم “اليتيمتين” بطولة الفنانة فاتن حمامة وثريا حلمي انتاج عام 1948 وقدمت فيه أغنية “طب وأنا مالي”.

اعاد اكتشافها سينمائيًا المخرج يوسف شاهين، والذي كان يعرفها سابقا حين كانت تعمل في الكباريه الموجود أسفل عمارة شاهين بالإسكندرية بالاربعينات خلال فترة الحرب العالمية الثانية. فقدم لها دورا في فيلم "إسكندرية ليه" كما كان في الواقع، فقدمت شخصيتها الحقيقية في الفيلم.