بعد فوضى المرة السابقة.. لجنة المناظرات الرئاسية الأميركية تتبنى قواعد جديدة

ترامب وبايدن
ترامب وبايدن
Advertisements
أعلنت لجنة المناظرات الرئاسية الأميركية تبنيها لقواعد جديدة، بعد الفوضى التي حدثت في المناظرة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومنفسه في الانتخابات جو بايدن.

وقالت لجنة المناظرات، وفقا لما أفادت به قناة العربية الإخبارية، أنه سيتم كتم صوت الميكروفونات لضمان عدم مقاطعة أي مرشح للآخر.

هذا، وانتهت المناظرة الكلامية بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومنافسه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، جو بايدن، بعد أن شهدت عدة اشتباكات كلامية، منها اتهامات وسخرية.

وقال جو بايدن، المرشح لانتخابات رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، إن منافسه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فقط من يؤمن بالتلاعب بشأن تصويت البريد، متعهدا بأن يقبل نتيجة الانتخابات أيا كانت.

وأضاف "بايدن"، في المناظرة الكلامية، التي بثتها "سكاي نيوز عربية"، أن ترامب دمية بيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفي ظل إدارته أصبحت البلاد، أكثر مرضا وانقساما وفقرا، وثر مرضا وانقساما، بينما أصبح الأثرياء أكثر غنى.

واتهم "بايدن"، الرئيس الأمريكي بأنه "مهرج"، ويعمق الانقسام بين الأميركيين، لافتا إلى أن ترامب استغل القانون الضريبي، موجها حديثه له قائلا: "أنت أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة"

إلى ذلك، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن الأمريكيين سيحصلون على لقاح لفيروس كورونا قريبا، لافتا إلى أن الإعلام ينحاز لمنافسه جو بايدن.

وأضاف "ترامب"، في المناظرة الكلامية، إن بايدن يريد إغلاق الولايات المتحدة لمواجهة كورونا، لافتا إلى أن الاقتصاد الأمريكي في عهده حقق أرقاما قياسية.

وأشار الرئيس الأمريكي، إلى أن حكام الولايات الديمقراطية يرفضون فتح الاقتصاد، لافتا إلى أنه من ضمن دافعي الضرائب، وأنه دفع 750 مليون دولارا كضرائب في 10 سنوات.

ووجه حديثه إلى منافسه قائلا: "إذا أصبحت رئيسا ستتسبب بركود اقتصادي"، متهما نجل بايدن بالحصول على 3 ملايين دولار من موسكو.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا