شاهد.. عادل حمودة يكشف عن العرض الأمريكي الذي رفضه مبارك خلال "25 يناير"

الكاتب الصحفي عادل حمودة
الكاتب الصحفي عادل حمودة
Advertisements
قال الكاتب الصحفي عادل حمودة، رئيس مجلس تحرير صحيفة الفجر، إن الإدارة الأمريكية خلال فترة ثورة 25 يناير كانت منقسمة بين بقاء أو رحيل الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

وأضاف "حمودة" في لقائه عبر تطبيق سكايب مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي"، أن وزير الدفاع وكل جيل الشيوخ كانوا يؤيدونن بقاء الرئيس مبارك على أساس إقامة انتخابات رئاسية لا يترشح فيها هو أو ابنه مع إعادة انتخابات مجلس الشعب مرة أخرى.

وتابع رئيس مجلس تحرير صحيفة الفجر: "تم اختيار أحد السفراء ممن كانوا على علاقة طيبة بالرئيس مبارك، وعرض عليه الطلبات الأمريكية وحاول إقناع مبارك، ولكنه رفض وهو ما أثار غضب الإدارة الأمريكية خاصة أن إدارة باراك أوباما لم تكن متحمسة لبقاء مبارك في الحكم".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا