فرنسا: هناك جهات أصدرت فتوى بحق المدرس الذي تم قتله في باريس

الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية

قالت وزارة الداخلية الفرنسية، إن هناك جهات أصدرت فتوى بحق المدرس الذي تم قتله في العاصمة باريس، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، اليوم الاثنين.

 

وفي وقت سابق، اعتقلت السلطات الفرنسية، شخصا آخر ضمن إطار التحقيقات في قضية قتل معلم تاريخ في إحدى المدارس قرب باريس.

 

وكشف مصدر في تصريحات صحفية لقناة BFMTV، إن الموقوف الـ11 على خلفية القضية المدوية هو صديق للتلميذ الذي نفذ الجريمة.

 

وأوضحت مصادر، حتى ذلك الحين اعتقال عشرة أشخاص في إطار التحقيق، منهم أهالي منفذ الهجوم وأولياء تلاميذ آخرين في المدرسة نفسها.

 

وكانت الجريمة، التي صنفتها السلطات الفرنسية "هجوما إرهابيا"، وقعت مساء يوم الجمعة الماضي قرب المدرسة الواقعة في بلدية كونفلان-سان-أونورين بشمالي باريس، إذ قام منفذ الجريمة بقتل المدرس وقطع رأسه، بعد أن عرض (المدرس) على التلاميذ رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس مقرر حول حرية التعبير.

 

وقُتل منفذ الجريمة برصاص الشرطة في الموقع، وهو شاب من أصول شيشانية ولد في روسيا، وأكدت مصادر أنه صرخ "الله أكبر" وهدد بمهاجمة عناصر الأمن.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا