إبراهيم حجازي: تعييني بمجلس الشيوخ يعد تكليفا قبل أن يكون تشريفا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الكاتب إبراهيم حجازي، عضو مجلس الشيوخ، إن قرار رئيس الجمهورية بتعيينه ضمن المئة المعينين بمجلس الشيوخ، يعد تكليفًا قبل أن يكون تشريفًا، متابعا: "تكليف بمهمة معينة"، معربًا عن تفائله أمس خلال حلف اليمين الدستورية تحت قبة المجلس نظرًا لوجود خبرات مصرية متنوعة.

وأضاف "حجازي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن مصر محتاجة فكر كل مصري وليس مجلسي "النواب والشيوخ"، مستكملا: "مصر في حاجة على جهد وفكر الـ100 مليون مصري".

وأشار، إلى مجلس الشيوخ معني بالأفكار التي تخدم المجتمع وتحدث طفرة كبيرة، مضيفا: "ضابط بسيط صاحب فكرة تدمير خط برليف في حرب 73".

ونوه "حجازى"، إلى أهمية التربية البدنية التي تبني أجساد النشء والتي دعا إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشددًا على أن التربية البدنية في المدرسة المصرية أمن قومي.

وفيما يلي من سطور، تستعرض "الفجر" لمتابعيها، تفاصيل الجلسة الإجرائية الأولى لمجلس الشيوخ، أمس الأحد:

- بدأ أعضاء مجلس الشيوخ في التوافد على مقر المجلس بداية من الساعة 11 صباحًا.

- بدأت الجلسة الإجرائية الأولى للمجلس في تمام الساعة 12 ظهرًا.

- وفقا للقانون، والسوابق البرلمانية، ترأس الجلسة الأولى المعروفة باسم جلسة الإجراءات، أكبر الأعضاء سنًا، وهو الفريق جلال هريدى، رئيس حزب حماة الوطن، ويعاونه فيها أصغر عضوين سنًا من بين أعضاء المجلس، هما: محمود تركى، ونهى الشريف.

- وبدأت الجلسة الأولى لمجلس الشيوخ بتلاوة رئيس الجلسة قرار رئيس الجمهورية، بدعوة المجلس للانعقاد، وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن انتخابات الشيوخ، وإلى جانب تلاوة قرار رئيس الجمهورية بتعيين 100 من أعضاء المجلس البالغ عددهم 300 عضو.

- وبدأ أعضاء مجلس الشيوخ في أداء اليمين الدستورية إيذانا ببدء ممارسة كل منهم مهامه المنصوص عليها في الدستور والقانون، حيث بدأ رئيس الجلسة بأداء اليمين، ثم أدى عضوا المجلس، المعاونان له في إدارة الجلسة، اليمين، ثم أدى بقية أعضاء المجلس اليمين واحدًا تلو الآخر.

- وبحسب المادة 39 من قانون مجلس الشيوخ، أدي عضو مجلس الشيوخ، قبل مباشرة عمله، أمام المجلس، اليمين الآتى نصها: "أقسم بالله العظيم، أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن، ووحدة وسلامة أراضيه"، ولا يجوز لعضو المجلس أن يغير من صيغة اليمين الدستورية لا بالزيادة ولا بالنقصان.

- بعد انتهاء أعضاء المجلس من أداء اليمين الدستورية، تم انتخاب رئيس للمجلس، ووكيلين.

- وفي نهاية جلسة الإجراءات، يتم رفع المجلس لمدة 40 يومًا لحين إقرار اللائحة الداخلية له.