500 % نمو فى المعاملات اللا تلامسية بسبب الكورونا

بوابة الفجر
Advertisements
قال أحمد جابر، المدير الإقليمي لشركة مدفوعات إلكترونية لمنطقة شمال إفريقيا، إن نسبة التعاملات اللا تلامسية كانت قليلة جدًا، ولكن بسبب أزمة كورونا تضاعفت هذه التعاملات بنسبة تصل لـ500%، وهذا دليل على أن المواطن المصري استطاع استيعاب التكنلوجية في التعاملات المادية بصورة جيدة للغاية.

وتابع "جابر"، خلال حواره مع الإعلامي إسماعيل حماد، ببرنامج "بنوك واستثمار"، المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، مساء الأحد، أن عدد الكروت الناشطة الإلكترونية زاد بعد أزمة كورونا بنسبة 60%، وهذه زيادة كبيرة جدًا ولا تحدث بسهولة، وتدل على أن السوق المصري واعد جدًا.

ولفت إلى أن صناعة المدفوعات تركز دائمًا على الأماكن السياحية وعواصم المحافظات، ولكن مبادرة البنك المركزي هامة جدًا لأنها تشمل النجوع والمحافظات بصورة مجانية حتى تصل مصر لما يسمى بالشمول المالي.

وقال إن هناك دراسة عالمية افترضت أن القاهرة ستتحول إلى التعاملات الالكترونية بنسبة 100% خلال 10 سنوات، وهذا من شأنه أن يوفر لمواطنين 27 مليار دولار من خلال توفير التحرك بالسيارة للبنوك، وتعيين موظفين جدد.

وتابع "جابر"، خلال حواره مع الإعلامي إسماعيل حماد، ببرنامج "بنوك واستثمار"، المذاع على فضائية "إكسترا نيوز"، مساء الأحد، أن التعاملات الالكترونية ستوفر أكثر من 300 مليار دولار للشركات، وستوفر للحكومات 131 مليار دولار أي أن التعاملات الإلكترونية ستوفر لمصر فقط ما يقرب من نصف ترليون دولار خلال 10 سنوات فقط.

ولفت إلى أن التعاملات الإلكترونية شفافة جدًا، وتستطيع الحكومات معرفة حركة الأموال بصورة دقيقة جدًا، ويساهم في صناعة اتخذا القرار بشكل صحيح، مشيرًا إلى أن التعاملات الإلكترونية تساهم بصورة كبيرة في مكافحة الفساد بما يخدم الاقتصاد الوطني بصورة كبيرة جدًا.