محمد عمارة: مجلس الشيوخ الجديد علامة على الاستقرار السياسي في مصر

بوابة الفجر
Advertisements
قال النائب محمد عمارة، عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين مجلس الشيوخ الجديد، إن مجلس الشيوخ الجديد علامة من علامات الإرادة المصرية سواء للشعب أو القيادة السياسية وعلامة على الاستقرار السياسي في مصر.

وأضاف "عمارة"، خلال حواره مع مراسل برنامج "الآن" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الأحد، أن أعضاء مجلس الشيوخ من شباب التنسيقية يسعوا لضمان جودة القوانين ووضع القوانين بصورة تليق بمصر.

وتعهد عضو مجلس الشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين مجلس الشيوخ الجديد، بالعمل في ظل المظلة الدستورية والقانونية، وأن يكونوا عند حسن ظن المصريين جميعًا. 

وتابع رئيس مجلس الشيوخ الجديد، أننا شارفنا على القضاء على الإرهاب بأيدي أبطالنا من القوات المسلحة والشرطة، دون أن يشغل ذلك القيادة السياسية عن بناء مصر الحديثة، وراح يبني في جميع الميادين ما أذهل العالم أجمع واسعد بها شعبه والجم بها أعداءه، مشيرًا إلى أن مهمة اعضاء المجلس ليست يسيرة وتحتاج للعزم من اولي العزم، وهم اولى العزم بعلمهم وخبراتهم، معربًا عن ثقته بانهم سيباشرون مهامهم بعزم مبتغين وجه الله ومصلحة الوطن.

واجتمع مجلس الشيوخ، للمرة الأولى، اليوم الأحد، بعد انتخاب ثلثي أعضائه، وتعيين الثلث الآخر من قبل رئيس الجمهورية، في جلسة إجرائية، يرأسها أكبر الأعضاء سنا، وشهدت أولى جلسات المجلس أداء أعضاء المجلس اليمين الدستورية، إلى جانب انتخاب رئيس المجلس ووكيليه.

فيما يلى من سطور، تستعرض "الفجر" لمتابعيها، تفاصيل الجلسة الإجرائية الأولى لمجلس الشيوخ، المقرر عقدها اليوم الأحد:

- بدأ أعضاء مجلس الشيوخ في التوافد على مقر المجلس بداية من الساعة 11 صباحًا.

- بدأت الجلسة الإجرائية الأولى للمجلس في تمام الساعة 12 ظهرًا.

- وفقا للقانون، والسوابق البرلمانية، ترأس الجلسة الأولى المعروفة باسم جلسة الإجراءات، أكبر الأعضاء سنًا، وهو الفريق جلال هريدى، رئيس حزب حماة الوطن، ويعاونه فيها أصغر عضوين سنًا من بين أعضاء المجلس، هما: محمود تركى، ونهى الشريف.

- وبدأت الجلسة الأولى لمجلس الشيوخ بتلاوة رئيس الجلسة قرار رئيس الجمهورية، بدعوة المجلس للانعقاد، وقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات بشأن انتخابات الشيوخ، وإلى جانب تلاوة قرار رئيس الجمهورية بتعيين 100 من أعضاء المجلس البالغ عددهم 300 عضو.

- وبدأ أعضاء مجلس الشيوخ في أداء اليمين الدستورية إيذانا ببدء ممارسة كل منهم مهامه المنصوص عليها في الدستور والقانون، حيث بدأ رئيس الجلسة بأداء اليمين، ثم أدى عضوا المجلس، المعاونان له في إدارة الجلسة، اليمين، ثم أدى بقية أعضاء المجلس اليمين واحدًا تلو الآخر.

- وبحسب المادة 39 من قانون مجلس الشيوخ، أدي عضو مجلس الشيوخ، قبل مباشرة عمله، أمام المجلس، اليمين الآتى نصها: "أقسم بالله العظيم، أن أحافظ مخلصًا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن، ووحدة وسلامة أراضيه"، ولا يجوز لعضو المجلس أن يغير من صيغة اليمين الدستورية لا بالزيادة ولا بالنقصان.

- بعد انتهاء أعضاء المجلس من أداء اليمين الدستورية، تم انتخاب رئيس للمجلس، ووكيلين.

- وفى نهاية جلسة الإجراءات، يتم رفع المجلس لمدة 40 يومًا لحين إقرار اللائحة الداخلية له.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا