الأسقفية" تواصل مبادرات "معاً من أجل تنمية مصر" بالمنيا

بوابة الفجر
Advertisements
واصلت الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية مبادرات مشروع معًا من أجل تنمية مصر فى محافظة المنيا بالتنسيق مع المجلس المحلى لمركز المنيا.

وذكرت الكنيسة الأسقفية في بيان لها اليوم: تضمنت الفعاليات مبادرة لتشجير مدخل القرية شارك فيها شباب من المسلمين والأقباط من قرية عزبة سليم باشا بالمنيا ورئيس المجلس المحلى الذي ساعد الشباب في عملية التشجير وتبادل معهم أطراف الحديث عن أهم احتياجات القرية لتسهيل المعيشة.

من جانبه قال رامز بخيت منسق المشروع، إن مبادرة عزبة سليم اشترك فيها ٣٠ شاب من أبناء القرية وسط تفهم ومودة واحترام للأخر وهي الأهداف العامة للمشروع.

يقام المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى ومؤسسة مصر الخير.

ومن المقرر أن يشمل المشروع على مجموعة من المبادرات والفعاليات فى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا ومدينتي السادات ومنوف بمحافظة المنوفية.

يهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم.