علمنى ثقافة الإعتذار.. شهيرة تستعيد ذكرياتها مع الراحل محمود ياسين

بوابة الفجر
Advertisements
حرصت الفنانة شهيرة على استعداد ذكرياتها مع الراحل محمود ياسين، الذى توفى منذ أيام قليله عن عالمنا بعد صراع طويل مع المرض.


ونشرت عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، صورتها مع الراحل محمود ياسين، وعلقت قائلة"حبيبي وحبيبي وروحي والحياه التي ذهبت بعيدا ..كنت لي وكنت لي وكنت لي مهما شغلتك هموم الحياه وصعابها فانا الجزء الطاغي".


وتابعت" ولما تعبت في السنين الماضيه كنت لك وكنت لك وكنت لك وهذا ليس فضلا ولا واجب ولكنه الحب والحب والحب لقلب أنسان بدرجه رجل أستثنائي في كل شيئ في فنه في موهبته في نجوميته التي كانت تسحر القلوب،استثنائى في تواضعه في حنانه في أبوته لأولاده"..


واستكملت"وعطائه اللا محدود للصغير قبل الكبير أستثنائي في أنسانيته وأخلاقه التي أتفق عليها الجميع، علمني حاجه أغلبنا يعتبرها ثقيله علي قلبه، وهي ثقافه الاعتذار عندما أخطئ اعتذر لأن الاعتذار قوه وكرامه وليس العكس وكان دايما لأقل شيئ يقول آسف اقوله علي أيه ياحبيبي مش مستاهله".

واختتمت" وأنا لما اغلط أقوله أنا آسفه يرد يقول العفو العفو ياحبيبي ايه الأدب ده ايه الأخلاق دي هقول أيه ولا أيه، صلاه الجنازه المهيبه التي حضرها المئات والمئات برغم ظروف الكورونا لخير دليل علي حب المولي لك (نادي الله سيدناجبريل وقال ياجبريل أني أحب فلان فأحبوه فيوضع له القبول في الأرض ) الحمدلله الحمدلله الحمدلله يارب روح وريحان".