5 عوامل تُهدد بسقوط مدوي للزمالك أمام الرجاء المغربي

بوابة الفجر
Advertisements
يحل فريق الزمالك ضيفا ثقيلا على نظيره الرجاء المغربي مساء اليوم الأحد، على استاد المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

ويسعي الزمالك بقيادة مدربه البرتغالي جيمي باتشيكو لتحقيق نتيجة إيجابية أمام الرجاء الرياضي ليقترب من التأهل للمباراة النهائية لبطولة دوري أبطال إفريقيا، قبل موقعة الإياب بين الفريقين يوم 24 أكتوبر بالقاهرة.

ويواجه الزمالك صعوبات عديدة تهدد بسقوطه أمام الرجاء المغربي في لقاء الليلة بدوري أبطال إفريقيا:-

1- الغيابات:

من أبرز العقبات التي تواجه الزمالك في مباراته ضد الرجاء مساء اليوم الأحد، هي الغيابات العديدة والمؤثرة في صفوف الفريق الأبيض وأبرزهم محمود علاء وفرجاني ساسي ومحمود شيكابالا ومحمد عبد الشافي والتي ستؤثر بشكل سلبي على أداء الفريق الأبيض خلال المباراة.

2- قلة خبرة باتشيكو الإفريقية:

البرتغالي جيمي باتشيكو من العوامل التي تهدد بسقوط الزمالك أمام الرجاء في لقاء الليلة، نظرا لقلة خبرة المدرب بالبطولات الإفريقية، حيث أنه يخوض مباراته الأولي مع الفارس الأبيض في بطولة دوري أبطال إفريقيا الليلة بعكس مدرب الفريق المغربي جمال السلامي والذي يمتلك خبرات إفريقية كبيرة.

3- عامل الأرض:

من العوامل التي ترجح كفة الرجاء المغربي على الزمالك في مباراة الليلة هو عامل الأرض خاصة وأن المباراة ستقام على ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء وذلك يزيد الضغوط على لاعبي الفريق الأبيض وقد يؤثر على أداءهم خلال اللقاء رغم غياب الجماهير، خاصة وأن معظم اللاعبين لا يمتلكون الخبرات الإفريقية الكافية.

4- فوز الأهلي على الوداد:

فوز الأهلي الثمين على فريق الوداد المغربي بثنائية نظيفة أمس السبت، على نفس الملعب التي ستقام عليه مباراة الزمالك والرجاء، يضع ضغوط كبيرة على لاعبي الفريق الأبيض للخروج بنتيجة إيجابية من اللقاء ومحاولة انتزاع الفوز من بطل المغرب مثلما فعلها الغريم التقليدي الأهلي، خاصة وأن الجماهير المصرية  بل والعربية بمختلف انتماءاتها تتابع مواجهات نصف النهائي الإفريقي باهتمام كبير.

5- ارتفاع معنويات لاعبي الرجاء:

تتويج فريق الرجاء المغربي قبل أيام قليلة ببطولة الدوري المغربي بعد تفوقه على فريق الوداد يساعد على ارتفاع معنويات لاعبيه في مباراة الليلة ضد الزمالك ويجعلهم في حالة فنية وذهنية أفضل من الفريق الأبيض الذي لم يحسم بعد المركز الثاني في الدوري المصري قبل جولة واحدة على انتهاء المسابقة.