أزمة بسبب تجسيد ممثلة إسرائيلية دور الملكة كليوباترا فى فيلم أمريكى

بوابة الفجر
Advertisements
أثار ترشيح الممثلة الإسرائيلية الشهيرة جال جادوت لتجسيد دور الملكة الفرعونية كليوباترا ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعى ما بين مؤيدين ومعارضين، حيث نشرت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية مقالا تحت عنوان «إنجاز جديد.. جال جادوت تجسد دور الملكة كليوباترا»، وذكرت أن الممثلة وعارضة الأزياء الإسرائيلية البالغة من العمر 35 عاما والتى سبق لها الخدمة فى الجيش الإسرائيلى لمدة عامين كاملين، ستجسد دور الملكة كليوباترا فى فيلم أمريكى تم الإعلان عنه رسميا فى هوليود.

وكتبت الممثلة الإسرائيلية التى حازت على لقب ملكة جمال إسرائيل عام 2004 ومثلتها فى مسابقة ملكة جمال الكون فى نفس العام،أنها تشعر بالسعادة جراء ترشيحها لتمثيل هذا الدور، مضيفة أنها كانت تحلم بتجسيد قصة الملكة كليوباترا منذ زمن.

وأثار الإعلان عن ترشيح «جادوت» للعب دور الملكة كليوباترا حالة من الجدل، وأجمع معظم رواد مواقع التواصل الاجتماعى أن جذورها الإسرائيلية إضافة إلى لون بشرتها الفاتح سبب كافى لاستبعادها من أداء هذا الدور، نظرا لأن كليوباترا كانت سمراء اللون، وفى المقابل رأى البعض أن الدور مناسب لها بشدة نظرا لقرب التشابه بينهما -حسب زعمهم-.

واستند التقرير الداعم لأداء الممثلة الإسرائيلية للدور، لآراء بعض المؤرخين السابقين الذين زعموا أنه على الرغم من أن كليوباترا كانت ملكة لمصر، إلا أن أصولها يونانية مقدونية، ولأسرتها جذور سورية وفارسية، وأنه بسبب الاعتقاد أنها مصرية هناك من يزعم أن لون بشرة الممثلة جال جادوت بيضاء، مقارنة بلون بشرة المصريين الأكثر سمارا.

واللافت أن العديد من رواد التواصل الاجتماعى داخل إسرائيل والولايات المتحدة دافعوا عن الممثلة الإسرائيلية، مقتنعين بأن الملكة المصرية من أصل يونانى،ما يعنى أن هيئة الممثلة جال جادوت وأصولها الإسرائيلية مناسبان للغاية لأداء دور الملكة كليوباترا.

ونقلت الصحيفة تغريدة لأحد رواد موقع «تويتر» الذى كتب «أقولها مرارا وتكرارا أن كليوباترا كانت من أصول يونانية صحيح أنها حكمت مصر لكنها كانت يونانية ذات أصول فارسية وسورية والأشخاص الذين يقولون أن جال جادوت لا تصلح لأداء الدور بسبب هيئتها غير متعلمين ولا يعرفون شيئا فالدور ملائم  لها للغاية».

يُذكر أن الممثلة الإسرائيلية قد أثارت حالة من الجدل داخل مصر عقب إعلانها فى نوفمبر الماضى عن مشاركة الممثل المصرى عمرو واكد لفيلم معها يحمل عنوان «wonder women 1984»، وتم توجيه سهام النقد للفنان المصرى بسبب عزمه مشاركة ممثلة إسرائيلية سبق لها الخدمة فى الجيش الإسرائيلى وأعلنت عن دعمها للممارسات الوحشية التى تقوم بها إسرائيل فى قطاع غزة.