ناغورنو كاراباخ تعلن ارتفاع عدد القتلى في صفوف جيشها إلى 673 شخصا

بوابة الفجر
Advertisements
قالت وزارة الدفاع في منطقة ناغورنو كاراباخ، اليوم الأحد، إنها سجلت 40 إصابة أخرى في صفوف جيشها مما رفع عدد القتلى العسكريين إلى 673 شخص منذ اندلاع القتال مع القوات الأذربيجانية في 27 سبتمبر. فقد تصاعد القتال إلى أسوأ مستوياته منذ التسعينيات، عندما قُتل نحو 30 ألف شخص.

واتهمت أرمينيا وأذربيجان بعضهما البعض، اليوم الأحد، بانتهاك وقف إطلاق نار إنساني جديد في القتال على جيب ناغورني كاراباخ الجبلي، بعد ساعات من الاتفاق عليه. ودخلت الهدنة التي تم الاتفاق عليها يوم السبت حيز التنفيذ في منتصف الليل (2000 بتوقيت جرينتش) بعد أن فشل وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بوساطة روسية منذ أسبوع في وقف أسوأ قتال في جنوب القوقاز منذ التسعينيات.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إن الجيش الأذربيجاني أطلق النار مرتين خلال الليل واستخدم المدفعية. وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية: "أطلق العدو النار على محيط مدينة جبرائيل، وكذلك قرى هذه المنطقة... باستخدام قذائف الهاون والمدفعية". وأضافت أن الجيش الأذربيجاني "اتخذ إجراءات انتقامية مناسبة".

ومن جانب اخر، قال مسؤولون في ناجورنو كاراباخ إن القوات الأذربيجانية شنت هجوما على المواقع العسكرية للجيب وسقط قتلى وجرحى من الجانبين. 

ناغورنو كاراباخ هي منطقة جبلية معترف بها دوليًا كجزء من أذربيجان ولكن يسكنها ويحكمها الأرمن العرقيون. كان وقف إطلاق النار في وقت سابق من هذا الشهر يهدف إلى السماح للجانبين بتبادل المعتقلين وجثث القتلى في الاشتباكات، لكن لم يكن له تأثير يذكر على القتال حول الجيب.

وأعلنت الهدنة الجديدة يوم السبت بعد أن تحدث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف هاتفيا مع نظيريه الأرمني والأذربيجاني ودعا الجانبين إلى الالتزام بالهدنة التي توسط فيها قبل أسبوع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا