وزير التعليم العالي: "اللي هيفوته حاجه أونلاين يعوضها في الجامعة"

خالد عبدالغفار
خالد عبدالغفار
Advertisements
قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، تعليقا على مخاوف أولياء الأمور فيما يخص الشق التعليمي "أونلاين" التي عانى منها بعض الطلاب خلال الفصل الدراسي المنقضي مثل سقوط "سيستم" المنصات الإلكترونية وخشيتهم من التكرار في عام التعليم الهجين.

وقال "عبدالغفار"، في لقاء عبر برنامج " كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON"، مساء السبت، قائلًا: "تدعيم شبكات الاتصال تم بالفعل وعملنا عليه منذ تعليق الدراسة في 15 مارس الماضي، صحيح اشتغلنا وقتها على المنصات المتاحة، لكننا تعلمنا جيدًا من هذه التجربة واكتسبنا خبرات متواصلة حتى في أيامنا وعاداتنا اليومية أصبحنا تعمد على تطبيقات "زووم" وغيرها وقد نستغرب إذا عدنا إلى الطرق التقليدية السابقة "

وتابع قائلًا: "الكل استثمر وتطور مؤشر الاستثمار في هذا الصدد بشكل كبير فعلي سبيل المثال، تعاقدت جامعة القاهرة مع " بلاك بورد " وهو ذات النموذج الموجود في كافة الجامعات في العالم وهو استثمار مكلف، والجميع تعاقد مع المنصات العالمية المتفوقة، حتى يكون بوسعنا وعبر التعاون مع وزارة الاتصالات رفع كفاءة الإنترنت ورفع سرعاته وصولًا لعدم وجود أزمات سابقة مثل سقوط السيستم وغيرها ".

لكن الوزير عاد وقال: "هل معنى هذه الاستعدادات أن نواجه عام دراسي خالي من المشكلات ؟ الإجابة لا ولا يوجد أحد في العالم يستطيع الجزم بذلك، ولكن هنعمل اللي علينا وفي ضوء عودة الحياة الجامعية سيكون بوسع من لم يستطع الاستفادة والتعلم عبر المنصات الإلكترونية أن يعوض ذلك في المحاضرات الجامعية".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا