لميس الحديدي تنعي محمود ياسين بكلمات مؤثرة

لميس الحديدي
لميس الحديدي
Advertisements
نعت الإعلامية لميس الحديدي، وفاة الفنان الكبير محمود ياسين، قائلة: "محمود ياسين مش مجرد فنان عدى علينا.. السينما المصرية مليئة بالعظام، لكن محمود ياسين كان بطل جيل بأكمله.. فنان كانت اختياراته لها معنى واثر وهاذين العنصرين مهمين جدًا لأنهم هم ما يبقى بعد الرحيل".

وتابعت "الحديدي"، عبر برنامجها " كلمة أخيرة "، المذاع على فضائية "on e"، مساء السبت، قائلة: "في المسرح كان صوته بيجلجل وهو بيمثل "هامليت " أو يتلوا كلمات عبد الرحمن الشرقاوي عن " الكلمة "، وهل تدري ما معنى الكلمة...أما في السينما فتاريخه طويل بكلمة شكلت وعي جيل بأكمله.. جيل وجعوا الهزيمة وشاف فرح النصر في نكسته وإنتصاره ". وإستطردت قائلة " أنا شخصيًا وجيلي كله كنا دائمًا ماننتظر بدور والرصاصة لازالت في جيبي وافلام كثيرة كنا بنحس بمشاعر وإحنا بنتفرج على الافلام دي مش بتكرر إلا وإحنا بنسمع صوت محمود ياسين".

وأردفت قائلة: "أما على الصعيد الرومانسي ما قلكوش كان فتى جيله، في ظل منافسة شرسة مع أبناء جيله زي حسين فهمي ونور الشريف، لكن محمود ياسين كان له مكانة خاصة، إذا غاب قرص الشمس فإذكريني ؟ مين ينسى ده ؟ !

وأكملت الحديدي، قائلة: "محمود ياسين صوت مصر في الصوت والضوء نبض جيل.. كافح وتعب ونجح وخسر وانتصر وأتهزم ده كان محمود ياسين مدير المسرح القومي في وقت ما، لكنه يبقى سيد المسرح وفتى السينما... رجل إحترم مهنته أحبها فأحبه الناس، وكان كل اختياراته لها معنى واثر فبقيت حتى بعد الرحيل ".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا