5 أسباب منحت الأهلي التفوق على الوداد المغربي في عقر داره

الأهلي
الأهلي
Advertisements
انتزع فريق الأهلي فوزا ثمينا من نظيره فريق الوداد المغربي بنتيجة 2 – 0 في المباراة التي جرت بين الفريقين مساء اليوم السبت، على المركب الرياضي محمد الخامس، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

سجل ثنائية الأهلي في شباك فريق الوداد المغربي، محمد مجدي أفشة بالدقيقة الثالثة من بداية المباراة، وأضاف التونسي على معلول الهدف الثاني بالدقيقة 62 من ركلة جزاء، ليضع المارد الأحمر قدما في المباراة النهائية للبطولة الإفريقية قبل موقعة الاياب يوم 23 أكتوبر الجاري في مصر.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير أبرز العوامل التي ساعدت الأهلي لإسقاط الوداد المغرب على ملعبه في دوري أبطال إفريقيا:-

1- الهدف المبكر:

ساهم الهدف المبكر الذي سجله محمد مجدي أفشة للأهلي في الدقيقة الثالثة من بداية المباراة في إرباك حسابات الفريق المغربي مبكرا ومنح الفريق الأحمر ثقة كبيرة في بداية اللقاء والذي ساعدته في السيطرة على مجريات اللقاء بشكل جيد والعودة لمصر بفوز ثمين سيمنحه الأفضلية في لقاء الإياب.

2- الغيابات وضعف الدفاع المغربي:

أثرت الغيابات العديدة في صفوف الوداد المغربي على أداء الفريق بشكل سلبي خلال المباراة، وخاصة على مستوي خط الدفاع الذي ظهر بشكل سيئ للغاية وغلب البطء الشديد على أداء مدافعي بطل المغرب خلال المباراة بالإضافة للأخطاء الساذجة للاعب يحيي جبران والذي تسبب في الهدف الأول للفريق الأهلاوي وركلة الجزاء الذي جاء منها الهدف الثاني.

3- التفوق البدني للأهلي:

من العوامل التي رجحت كفة الأهلي أمام الوداد المغربي، التفوق البدني الكبير للفريق الأحمر خلال المباراة والمجهود الرائع الذي قدمه اللاعبين على مدار الـ90 دقيقة والذي يرجع الفضل فيه بالتأكيد للمدرب "رانجواجا"  المعد البدني في الجهاز الفني لبيتسو موسيماني والذي أعد اللاعبين بدنيا للمباراة بشكل جيد وكان ذلك أحد أسباب فوز الأهلي.

4- تصدي محمد الشناوي:

يعتبر تصدي محمد الشناوي لركلة الجزاء من العوامل التي ساعدت الأهلي للفوز في المباراة على الوداد المغربي، خاصة وأن أداء الفريق الودادي كان سيتحول بشكل كبير حال تسجيله هدف التعادل في الشوط الأول، ولكن تألق الشناوي حافظ على تفوق فريقه مما زاد الثقة لدي اللاعبين وساعدهم على تسجيل الهدف الثاني والعودة لمصر بفوز ثمين.

5- غياب الجمهور المغربي:

بالتأكيد كان لغياب الجمهور المغربي عن مباراة الأهلي والوداد، دورا كبيرا في تألق لاعبي الأحمر وتحقيق الفريق الفوز في المباراة، خاصة وأن الحضور الجماهيري في مباريات إفريقيا وخاصة جمهور أندية شمال إفريقيا كان يضع ضغوطا كبيرة على اللاعبين المصريين في تلك المباريات، وإقامة المباراة بدون جمهور منح لاعبي الفريق الأهلاوي أريحية كبيرة داخل الملعب.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا