منتخب الجزائر يطير إلى زيمبابوي 13 نوفمبر

بوابة الفجر
Advertisements
يتوجه المنتخب الجزائري إلى زيمبابوي يوم 13 نوفمبر المقبل استعدادا لمواجهة منتخب زيمبابوي يوم 16 من ذات الشهر في الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا.

وتلعب الجزائر، المتصدرة للمجموعة الثامنة بست نقاط، مع ضيفتها ووصيفتها زيمبابوي التي تملك 4 نقاط يوم 12 نوفمبر المقبل على ملعب الخامس يوليو في العاصمة الجزائرية في الجولة الثالثة من التصفيات، على أن تلعب مباراة العودة بعد أربعة أيام.

وكشف خير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة الجزائري للإذاعة الجزائرية الدولية اليوم السبت، أن الإعداد للمعسكر المقرر الشهر المقبل استعدادا لمواجهتي زيمبابوي انطلق منذ عدة أسابيع، وان كل شيء بات جاهزا.

وأوضح زطشي، ان منتخب بلاده سيسافر صباح يوم 13 نوفمبر إلى هراري على متن طائرة خاصة على أن يعود للجزائر مباشرة بعد نهاية المباراة.

وأضاف :"وضعنا خططا لنقل اللاعبين إلى الجزائر رفقة أعضاء الجهاز الفني وضمان تواجدهم في أول يوم للمعسكر الإعدادي مع مراعاة قيود السفر التي يفرضها انتشار فيروس كورونا. كما اتخذنا كل التدابير الوقائية المرتبطة بالبروتوكول الصحي".

وأوضح زطشي، ان مباراة الذهاب ستلعب خلف أبواب موصدة إلا إذا سمحت السلطات الجزائرية المختصة بحضور عدد محدود من الجماهير، مؤكدا أن الحفاظ على الصحة العامة أولى من كل شيء.

من جهة أخرى، أبدى  زطشي رضاه عن أداء المنتخب في مباراتيه الوديتين أمام نيجيريا، التي فاز بها بهدف نظيف، وأمام المكسيك، التي انتهت بالتعادل 2/2، وكذلك للمستويات التي قدمها اللاعبين الجدد.

كما لم يخف سعادته لالتحاق المدافع جمال بن العمري، لاعب ليون الفرنسي، معتبرا اللاعب عضو مهم في المنتخب الذي يبقى بحاجة إليه. بالمقابل انتقد ضمنيا موقف يوسف بلايلي، وقال إن ما يقوم به اللاعب ليس في صالحه، داعيا إياه إلى الانضمام إلى فريق يناسب إمكانياته.

وأشار إلى أن الاتحاد الجزائري وضع في قائمته 130 لاعبا ينشطون في فرنسا بوسعهم تدعيم المنتخبات السنية التي ستكون مشكلة من خليط بين الذين يلعبون في الجزائر وأولئك الذين يلعبون في الخارج.