حبس واعترافات.. ماذا طرأ على قضية فتاة المعادي؟

بوابة الفجر
Advertisements
مازالت واقعة مقتل مريم محمد التي عرفت إعلاميا ب"فتاة المعادي" والتي لاقت مصرعها بعد أن تعرضت للسحل خلال سرقة شنطتها مسيطرة على الأجواء خلال الفترة الحالية، بعد أن تم القبض على الجناة لتتولى النيابة التحقيق معهم حاليا.

وكانت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، قد كشفت ملابسات القبض على المتهمين فى مقتل فتاة المعادى، حيث اعترفا بتكوينهما تشكيل عصابى تخصص فى السرقات، ولديهما سجلا جنائيا يظهر اتهامهما فى العديد من القضايا السابقة من السرقات والمخدرات.

وأظهرت التحريات أن سيارة ميكروباص بيضاء اللون تحمل أرقام ب د 5922، ملك المدعو محمد عبد العزيز محمد أمين، وشهرته حماصة، مواليد 1969، سائق ومقيم بمنطقة مصر القديمة، والسابق ضبطه واتهامه فى 6 اتهامات أخرهم القضية رقم 9865 لسنة 2012م قصر النيل سرقة، حيث تم التوصل إلى أنه يقوم بإيجار السيارة لسائقين من بينهم سائق يعمل بها بخط الجيزة دار السلام، يدعى وليد عبد الرحمن فكرى عبد الرحمن وشهرته وليد السويفى، مواليد 1986، سائق ومقيم بأسطبل عنتر بمصر القديمة، والسابق ضبطه واتهامه فى عدة قضايا، وهى القضية رقم 19768 لسنة 2009م مصر القديمة مخدرات، والقضية رقم 7469 لسنة 2008م الدقى مخدرات.

وفيما يلي يقدم "الفجر" المستجدات التي طرأت على القضية خلال الساعات الأخيرة سواء من قبل المتعاطفين مع الفتاة الراحلة أو النيابة:

- دشن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، مجموعة من الهاشتاجات منها "حق مريم فين، حق فتاة المعادى، حق مريم"، معربين من خلالها عن غضبهم لما حدث ومطالبين بإعدام المتهمين.

- اعترف الجناة أنه وقع الاختيار على "مريم" لتكون الضحية عندما وجدوها تقف على أحد جانبى الطريق تحمل حقيبة فاقتربوا منها بسيارة وخطف أحدهم الحقيبة، لكن مريم تعلقت بالحقيبة مما أدى لسقوطها أرضا وسحلها لتنتهى جثة هامدة، وأكدوا أنهم وجدوا داخل حقيبتها 85 جنيه وكروت فيزا، كارنيه عملها في البنك الأهلي، أدوات مكياج، موضحين أنهما حصلا على أدوات المكياج، و85 جنيه، وتخلصوا من الشنطة عند كوبري دار السلام.

- قررت النيابة العامة، عرض المتهمين مُرتكبى واقعة سرقة وقتل فتاة المعادى على "قسم المساعدات الفنية بالإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية" بوزارة الداخلية، لمضاهاة قياساتهما "البيو مترية" مع تلك التى قد تظهر فى أى من المقاطع المصورة للواقعة، والبيومترية، علم تحقيق شخصية الإنسان عن طريق مكونات الأجسام البشرية، ويضم وسائل التعرف على الهوية للأشخاص تلقائيا على أساس الصفات الشكلية والفسيولوجية والتشريحية بكل شخص.

- أمرت "النيابة العامة" بحبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا؛ لاتهام اثنين منهم بجناية قتل فتاة بحي المعادي عمدًا المقترنة بجناية سرقتها في الطريق العام وبطريق الإكراه الواقع عليها، حال كونهما يحملان سلاحين ناري وأبيض، واشتراك المتهم الثالث معهما بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب الواقعة.