رئيس "الأسقفية" يندد بالحادث الإرهابي في فرنسا

بوابة الفجر
Advertisements
ندد المطران منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بالحادث الإرهابي الغاشم الذي وقع في فرنسا أمس إذ طعن شاب مدرسًا وقطع رأسه بعدما نشر رسومًا للرسول في سياق الدفاع عن حرية التعبير.

وقال المطران في بيان له اليوم: ندين الحادث الإرهابي الذي ارتكبه شاب استخدم العنف كوسيلة للدفاع عن الإيمان ومن ثم انتقم ممن يزدري الإسلام ورموزه.

وأضاف المطران: أن جريمة ازدراء الأديان لا يمكن أن تعالج بجريمة أخرى، مؤكدًا أن حرية التعبير لابد وأن تكون مكفولة بشرط عدم إيذاء مشاعر الإخوة في الإنسانية.
 
وشدد حنا، على أن الدفاع عن الإيمان واجب بشرط عدم استخدام العنف لأن الله قادر على الدفاع عن ذاته والانتقام من فاعلي الشرط.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا