الأنبا باخوم يجتمع بالمجلس الرعوي بالإسكندرية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
Advertisements
اجتمع مساء امس الأربعاء، الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية بالمجلس الرعوي بالإسكندرية.

شارك في الحضور القمص أنطونيوس غطاس، وكيل الإيبارشية البطريركية، ولفيف من الكهنة، حيث تم تأسيس المجلس الرعوي بالإسكندرية وتم تعيين هاني الأمين العام للمجلس، و ثروت نائب الأمين العام، وسامح أمين السر.

ناقش الاجتماع عددا من الأمور الخاصة بالكنيسة، وهي: (الدعوات، الأسرة، الشباب، مدارس الأحد)، حيث أكد الأنبا باخوم، على ضرورة تثبيت الهوية القبطية الكاثوليكية من خلال بث أعضاء جدد في كل المؤسسات الخاصة بالكنيسة، وأيضًا من خلال مواصلة تطوير المناهج الكاثوليكية.

مجلس الكرادلة الاستشاري يجتمع عبر الإنترنت
فى سياق منفصل عقد عصر الثلاثاء الماضي، اجتماع مجلس الكرادلة الاستشاري، عبر الإنترنت، وذلك بسبب الوضع الصحي العالمي.

وجاء في بيان نشرته دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أنه قد عُقد اجتماع مجلس الكرادلة الاستشاري، عبر الإنترنت، بسبب الوضع الصحي العالمي.

شارك في الاجتماع الكرادلة: أوسكار رودريغيز مارادياغا؛ رينهارد ماركس؛ شون باتريك أومالي؛ أوزفالد غراسياس، بييترو بارولين وجوزيبي بيرتيلّو، إضافة إلى أمين سر المجلس المطران مارتشيلّو سيميرارو وأمين السر المساعد المطران ماركو ميلّينو. وشارك الأب الأقدس أيضا في الاجتماع من بيت القديسة مارتا.

وأضاف البيان الصادر عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أنه خلال الصيف عمل مجلس الكرادلة عبر الإنترنت على نص الدستور الرسولي الجديد وتم تقديم المسودة المحَدّثة إلى الأب الأقدس. وبحسب الإجراءات المعتادة، تقوم الدوائر المختصة حاليًّا بقراءة النص. كما وأشار البيان إلى أن الاجتماع قد عُقد لتلخيص العمل المنفَّذ ولدراسة كيفية تطبيق الدستور الجديد ما إن يصدر.

وقال الأب الأقدس إن الإصلاح جارٍ، وذلك أيضا في بعض الجوانب الإدارية والاقتصادية. هذا وسيُعقد الاجتماع القادم لمجلس الكرادلة المُصغَّر في ديسمبر، وعبر الإنترنت أيضا، بسبب الوضع الصحي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا