مستشفيات جامعة عين شمس تبدأ خطوات التسجيل للعمل ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل

بوابة الفجر
Advertisements
أعرب الأستاذ الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس عن فخره بإداء الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية باعتبارها إنجاز يحسب للقيادة المصرية الحالية.
حيث ستقوم بإعداد معايير وخطوات تنظيمية ستساعد على تقدم المنظومة الصحية بمصر.

جاء ذلك خلال زيارة مجلس إدارة الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية لجامعة عين شمس لبحث اجراءات تسجيل المستشفيات الجامعية من قبل الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية للعمل ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل.

وخلال اللقاء أعلن الأستاذ الدكتور محمود المتينى عن دعم الدولة لمستشفيات جامعة عين شمس والحصول على قرار من القيادة السياسية بمد مساحتها من مسجد النور إلى كاتدرائية العباسية ومن شارع رمسيس إلى شارع لطفى السيد حيث سيتم ضم الحدائق المحيطة.

وأكد على أن مستشفيات جامعة عين شمس ( الدمرداش ) أو مدينة عين شمس الطبية تستحق كل الدعم من كافة جهات الدولة نظرًا لما تقوم به من دورًا كبير.

وأضاف أنه تم اتخاذ العديد من الخطوات التطويرية بالمستشفيات حيث تم الانتهاء من تطوير البنية التحتية لافتًا إلى أن التطوير فى المنظومة الصحية مستمر لمواكبة كل ما هو جديد.

وفى كلمته أكد أ.د. أشرف إسماعيل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية على أن مستشفيات جامعة عين شمس منذ بدايتها دائما سباقة لمواكبة كافة التطورات والحصول على الجودة والاعتماد.
وخلال اللقاء ألقى الضوء على مستقبل الرعاية الصحية بمصر كما تم وضعه فى الاستراتيجية الوطنية مشيرًا إلى أن الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية أنشئت فى ظل قانون التأمين الصحى الشامل وهى هيئة مستقلة تابعة لرئاسة الجمهورية لكى تعمل مع الجميع بحيادية ودون تفرقة.

وأضاف أن قانون التأمين الصحى الشامل يعد نقطة فارقة فى تاريخ الصحة فى مصر، لأنه سيكون هناك تغطية صحية شاملة على أعلى مستوى لكل المصريين وهو ما يمثل تحدى كبير لن يحدث دون مشاركة كافة القطاعات الطبية. 

كما تناول مهام الهيئة والتى من بينها وضع المعايير لكل المنشأت الصحية والتى وصلت إلى 13 فئة لتكون على المستوى العالمى، لافتًا إلى أنه تم وضع معايير مصرية خالصة من بينها معايير لمراكز الأشعة والصيدليات والمعامل الطبية.

وأشار إلى أنه من بين المهام الأخرى للهيئة تسجيل واعتماد جميع المنشأت الصحية بجمهورية مصر العربية بجميع المحافظات. 

وأوضح أ.د. أشرف إسماعيل الفرق بين التسجيل والاعتماد للمنشأت الطبية فالتسجيل يعد الخطوة الأولى التى بناء عليها يتم اخطار الدولة أن هذه المنشات جاهزة للتعاقد مع التأمين الصحى الشامل وتبدأ رحلة الاستعداد للاعتماد مشيرا إلى متطلبات التسجيل تشمل 5 نقاط على رأسها ( الترخيص ) وأيضًا 30 معيار للأمان يجب توافرهم بنسبة 100%.

وأضاف أن مهام الهيئة أيضا سيكون الرقابة للتأكد على استمرار تطبيق المعايير التى تم الاعتماد بناء عليها.

وخلال اللقاء أعرب أ.د أشرف إسماعيل عن رغبة الهيئة فى التعاون مع الجامعات المصرية لإطلاق دبلومة حول المعايير المصرية التى تم إصدارها. 

حضر اللقاء عميد كلية الطب ووكلاء الكلية ورؤساء الأقسام ومديرى المستشفيات.