أرمينيا تتهم أذربيجان بخرق الهدنة في إقليم ناغورني قره باغ

أرمينيا وأذربيجان
أرمينيا وأذربيجان

اتهمت وزارة الدفاع الأرمينية، اليوم الأثنين، القوات الأذرية بخرق هدنة وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ، والذي كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ يوم السبت.

 

وقد توصلت أرمينيا وأذربيجان، لاتفاق وقف إطلاق النار برعاية روسية، حيث دخل حيز التنفيذ يوم السبت عن الساعة 11 بتوقيت موسكو.

 

وكانت وزارة الدفاع الأرمنية، أعلنت قبيل دوخل الاتفاق حيز التنفيذ، أن مدينة كابان جنوب البلاد تعرضت لهجوم صاروخي خلف قتلى وجرحى، وهو مانفته وزارة الدفاع الأذربيجانية.

 

وقد اتهمت أذربيجان، قوات إقليم ناغوني كاراباخ بشن قصف عنيف على مناطق مدنية قبل دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، اليوم السبت.

 

وكانت روسيا أعلنت، أن كلا من أذربيجان وأرمينيا، اتفقتا على وقف إطلاق النار، في إقليم ناجورني كاراباخ.

 

 وكشف وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أن هذا الاتفاق سيجري اعتبارا من ظهر اليوم السبت.

 

هذا، ودعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كلا من وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان لإجراء محادثات في موسكو يوم الجمعة، وفقا لما أفادت به قناة العربية الإخبارية.

 

هذا، ويدور صراع منذ فترة طويلة بين الدولتين السوفيتيتين السابقتين بسبب منطقة ناغورني قرة باغ المنشقة في أذربيجان والتي يقطنها أساسا سكان ينحدرون من أصول أرمينية. وزادت حدة الاشتباكات الحدودية في الأشهر القليلة الماضية.

 

وأفادت وكالات أنباء روسية، بأن وزارة الدفاع في أذربيجان، شنت عملية عسكرية عند "خط الاتصال" وهي منطقة ملغومة بشدة وغير مأهولة تفصل بين القوات المدعومة من أرمينيا وقوات أذربيجان في المنطقة.

 

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا