"الجندي" يشيد بحديث الرئيس بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة: تناول قضايا تمثل تحديات

بوابة الفجر
Advertisements
قال المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بفعاليات الندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة، حملت العديد من الرسائل التحذيرية للدول المعادية في الخارج، بأن مصر لا يمكن هزيمتها بحرب من الخارج لتدمير مفاصلها وهيكلها التأسيسي.

ولفت الجندي، في بيان له، أن قضية حروب الجيل الرابع والخامس التي تناولها الرئيس عبد الفتاح السيسي في حديثه أصبحت تشكل خطورة على أمن مصر القومي، لا سيما لاعتمادها على شبكات التواصل الاجتماعي واستخدام التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها لتدمير الشعوب وبث الشائعات المغرضة والأكاذيب المضللة للتأثير على الرأي العام.

وأشار إلى أهمية حديث الرئيس خلال الندوة، بأن الشعب المصري قادر على إفشال كافة محاولات المساس باستقرار الدولة المصري، مؤكدا أن التكاتف وتضافر الجهود بين القيادة السياسية وشعبها سيكون السلاح الأهم لمواجهة أي تحديات تحاول إسقاط الدولة وإسقاطها، ومساعيها للتأثير على الرأي العام وتحويله لأداة للوقوف ضد التنمية والاستقرار.

وأكد أن القيادة السياسية عازمة نحو مواجهة الحروب التي تحاك ضد الدولة المصرية وستظل دائما منحازة وبجوار الشعب، لتحقيق التكاتف المطلوب للنهوض نحو مستقبل أفضل.

وأوضح أن الدولة المصرية شهدت نهضة حقيقية في خمس سنوات تعادل وتفوق ما يتم إنجازه في عشرات الأعوام، مما يعكس وجود إدارة حكيمة ورشيدة قادرة على وضع خطط واستراتيجيات يتم العمل بها من أجل الوصول بالاقتصاد المصري لبر الأمان والانتقال إلى مصاف الدول المتقدمة.