ابتزاز «نبيلة مكرم» على «فيس بوك» و«واتس آب» بسبب مقعد «النواب»

بوابة الفجر
Advertisements
هجوم حاد على الوزيرة بسبب جهل المغتربين بالقانون

تعيش وزيرة الهجرة نبيلة مكرم أزمة حادة خلال الفترة الراهنة مع عدد من المقيمين فى الخارج، بسبب انتخابات مجلس النواب المقررة خلال أكتوبر الجارى، بسبب اتهام الوزيرة بالتخلى عن عدد من المغتربين الذين كانوا يريدون الترشح على مقاعد البرلمان المخصصة للمصريين فى الخارج.

وشهدت منصات التواصل الاجتماعى، وتطبيق «واتس آب» بعض أجزاء هذا الخلاف، حيث تلقت الوزيرة رسائل عبر صفحات الوزارة على «فيس بوك» ورقم «واتس آب» الخاص بها تتهمها بأنها لم تدافع عن حقوق المصريين بالخارج فى الترشح بانتخابات مجلس النواب.

وتكشف تفاصيل هذه الرسائل أن الغالبية العظمى من هؤلاء الذين يداعبهم حلم الحصانة البرلمانية لا تعرف بقانون الانتخابات، إذ تضمنت بعرض الرسائل استنكارا حادًا لعدم وجود أسمائهم ضمن القائمة الوطنية التى يقودها حزب مستقبل وطن، كما أشارت إحدى الرسائل إلى أن عدداً ممن كانوا يعتزمون الترشح فوجئوا بأنه «أثناء تصفح الإجراءات المرسلة من الهيئة الوطنية للانتخابات تبين له أنها بعيدة تماماً عما كان يتصور، لأن المصرى بالخارج مطالب بأن ينتمى إلى قائمة أى حزب فى مصر وإذا فازت القائمة فاز المغترب معها.. ولكى يتم هذا لابد أن يكون المغترب عضواً فى حزب»، وبالتالى لن يكون أمام المغترب سوى الترشح على المقاعد الفردية ممثلاً عن الدائرة مسقط رأسه أو التى يعيش فيها وليس عن المصريين فى الدولة التى يقيم فيها، وهو ما اعتبروه عواراً دستوريا.

الرسائل التى تلقتها الوزيرة تحولت إلى عملية ابتزاز سياسى خاصة أنها كانت تنطوى على أسئلة استنكارية مثل أن المصرى فى الخارج لا يحق له الترشح سوى على القوائم.

ولم تتجاهل الوزيرة نبيلة مكرم غضب المصريين فى الخارج، وردت عليهم عبر ذات المنصات «واتس آب وفيسبوك الخاص بالوزارة»، وقالت نصا: «ورد إلينا ضمن ما ورد بشأن استفسارات المصريين فى الخارج... سؤال بشأن أن المصرى فى الخارج لا يحق له الترشح سوى على القوائم، وهناك مطالبة بأن تقدم وزارة الهجرة طلبا إلى الجهات الحكومية لتعديل بعض الإجراءات فى الترشح على مقاعد المصريين فى الخارج، هنا نود أن نوضح بعض النقاط المهمة، كى لا يكون هناك لبس فى الأدوار، فالقانون سمح لمزدوج الجنسية الترشح فى الانتخابات البرلمانية، ووضع آليات للترشح من ضمنها تخصيص مقاعد على القوائم الحزبية والسياسية لبعض الفئات مثل المصريين فى الخارج، وذوى الإعاقة، والمسيحيين، والشباب، وحدد سلفا آليات وطريق الترشح لهذه الفئات».

وأضافت الوزيرة إن «المصرى فى الخارج يحق له الترشح على مقاعد المصريين فى الخارج ضمن القوائم، وليس النظام الفردى، مثل بقية الفئات الأخرى المميزة قانوناً، التواصل مع الأحزاب والقوائم الانتخابية هو حق أصيل للمرشح، والدستور والقانون يحظران تدخل الوزارات أو الجهات الحكومية فى الانتخابات، وبالتالى لا يحق للوزارة أو غيرها من الوزارات التدخل فى أعمال الانتخابات، لأن القانون يجعل الهيئة الوطنية للانتخابات الحق فى تنظيم العملية الانتخابية.

وأكدت نبيلة مكرم أن وزارة الهجرة تقف على مسافة واحدة بين كل المرشحين، وليس لها الحق فى التزكية أو الترشيح أو التعيين أو التدخل بشكل مباشر أو غير مباشر فى الانتخابات.