برشلونة يقسو على سيلتا فيجو بعشرة لاعبين في الليجا

برشلونة
برشلونة
Advertisements
تمكن برشلونة من تحقيق فوزه الثاني تواليا في الدوري الإسباني على حساب سيلتا فيجو بثلاثة أهداف مقابل لا شئ، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب بالايدوس ضمن منافسات الجولة الرابعة بالليجا.

وانتزع أشبيلية فوزا متأخرا 1 / صفر على ليفانتي اليوم الخميس في نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز قادش على مضيفه أتلتيك بلباو بنفس النتيجة.

على استاد "بالايدوس" في مدينة فيجو ، حقق برشلونة فوزا طال انتظاره على سلتا فيجوفي هذا الملعب حيث كان آخر فوز سابق لبرشلونة على هذا الملعب عندما تغلب على سلتا فيجو بهدف نظيف في شباط/فبراير 2015 ضمن منافسات الدوري الإسباني أيضا.

وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله المهاجم الشاب الخطير أنسو فاتي في الدقيقة 11 ليكون الهدف الثالث له في المسابقة هذا الموسم بعد هدفيه في مرمى فياريال يوم الأحد الماضي عندما فاز برشلونة 4 / صفر.

ولكن برشلونة تلقى لطمة قوية قبل نهاية هذا الشوط حيث طرد مدافعه كليمنت لينجلي في الدقيقة 42 .

ورغم النقص العددي في صفوفه ، سجل برشلونة هدفا ثانيا في المباراة اثر مجهود رائع وتسديدة من نجمه الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي وإن احتسب الهدف باسم لوكاس أولازا مدافع سلتا فيجو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 51 .

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة ، سجل سيرجي روبرتو الهدف الثالث لبرشلونة.

ورفع برشلونة رصيده إلى ست نقاط من مباراتين وتجمد رصيد سلتا فيجو عند خمس نقاط من أربع مباريات.

وأحرز يوسف النصيري هدفا بضربة رأس في الوقت بدل الضائع للمباراة ليقود أشبيلية للفوز الثمين وهو الفوز الثاني على التوالي للفريق في مباراتين خاضهما بالمسابقة ليرفع رصيده إلى ست نقاط في المركز الخامس وتجمد رصيد ليفانتي عند ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر بعد ثلاث مباريات في المسابقة.

وامتد التعادل السلبي بين الفريقين على استاد "رامون سانشيز بيثخوان" حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة والتي شهدت تمريرة عرضية متقنة من خيسوس نافاس انقض عليها النصيري برأسه وحولها إلى داخل المرمى.

وصدم الهدف المتأخر لاعبي ليفانتي الذين سعوا للخروج من هذه المباراة بنقطة التعادل قبل أن يحبط النصيري أحلامهم.

وفي المباراة الأخرى اليوم ، فاز قادش على مضيفه أتلتيك بلباو بهدف نظيف عن طريق النيران الصديقة حيث سجله أوناي لوبيز لاعب بلباو عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 57 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وكان أوناي لوبيز سجل هدفين قاد بهما بلباو للفوز على مضيفه إيبار 2 / 1 يوم الأحد الماضي.

وأنهى قادش المباراة بتسعة لاعبين حيث طرد لاعباه كارلوس أكابو وألفارو نيجريدو في الدقيقتين 48 و70 لحصول كل منهما على الإنذار الثاني في المباراة.

ورغم النقص العددي في صفوفه ، حافظ قادش على الفوز حتى نهاية المباراة ليحصد ثلاث نقاط غالية خارج ملعبه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا