شوبير يكشف السبب وراء إشراك نجله أمام الترسانة

بوابة الفجر
Advertisements





عبر أحمد شوبير نجم وقائد الأهلي الأسبق، عن استيائه من الهجوم الذي تعرض له نجله مصطفى شوبير، حارس مرمى القلعة الحمراء، مؤكدا أن الأخير أثبت للجميع أن القلعة الحمراء بها حارس شاب في الطريق.

وكان السويسري رينيه فايلر اعتمد على مصطفى شوبير، أساسيا في أول مباراة رسمية له مع الأهلي أمام الترسانة في إطار منافسات كأس مصر، والتي انتهت لصالح الأحمر بهدفين مقابل هدف.

وأشار شوبير في تصريحات إذاعية إلى أنه منذ شهر مارس الماضي لم يدخل مصطفى في تقسيمة كبيرة، ويلعب في تقسيمات صغيرة منذ كورونا، ولم يخض أي مباراة ودية.

وأشاد شوبير بما قدمه نجله، مؤكدا أن لديه ثبات جيد جدا بالإضافة إلى أن تحركاته في الكرات العرضية ممتازة، مشيرا إلى أنه مكسب لمصر وللنادي الأهلي والمستقبل أمامه كبير، نظرا لصغر سنه وعلى الرغم من ذلك يمتلك بنيان قوي وشخصية مميزة.

وأوضح أن مصطفى شوبير يتعرض لحملة ممنهجة، ولكنه يمتمع يشخصية هادئة جدًا وقيادية، ولا ينظر لكل هذه الأقويل، مشيرا إلى أن أي لاعب في وضعه يمكن أن يصاب بالفزع.

وأكد أن مصطفى كان ينتظر هذه المباراة لكي يشارك ويثبت نفسه، وكان ينتظر قبلها مباريات في الدوري العام، مضيفا أنه رد على من يقولون إن الأهلي يحتاج لحارس مرمى، وتأكدوا أن هناك حارس شاب في الطريق.

وتابع، "فايلر كان سقوم بالدفع بالحارس محمد الشناوي أساسيًا أمام الترسانة وليس مصطفى شوبير، والشناوي نظرًا لحبه في مصطفى شوبير كان يريده أن يشارك، وتحدث مع فايلر وأبلغه أنه مصاب بإصابة بسيطة في العضلة الضامة، والشناوي كان من الممكن أن يتحامل على نفسه ويلعب، لكنه أراد إعطاء الفرصة لمصطفى، وأشكره لأن هذه سمات القائد".

واستكمل، "علي لطفي ساند مصطفى شوبير بشكل كبير، وأحمد ناجي تحدث معه ومحمود حسن تريزيجيه تواصل معه من لندن لكي يحفزه قبل مواجهة الترسانة، ولأول مرة في حياتي أشاهد مصطفى شوبير في مباراة كاملة، كنت أشاهد له لقطات بسيطة في الناشئين".