الري: مياه الفيضان بدأت في الانحسار

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
قالت إيمان السيد، رئيس قطاع التخطيط بوزارة الموارد المائية والري، إن مياه الفيضان بدأت حاليًا في الانحسار، مشيرة إلى أن المناسيب الحالية في فرعي دمياط ورشيد بدأت تعود لصورتها الطبيعية بشكل تدريجي ومن دون أية مشاكل.

وأضافت "إيمان" في اتصال هاتفي ببرنامج "من مصر" المذاع على فضائية "سي بي سي" أن 50% من الأراضي التي كان متوقع غرقها وصلت اليها المياه بالفعل، موضحة أنه خلال اليومين القادمين ستبدأ هذه المياه في الانحسار عنها.

وأشارت إلى أن الفلاحين كانوا مستعدين لغرق بعض أراضيهم وأغلبها أراضي زراعية تدخل ضمن أراضي طرح النهر، واتخذوا إجراءاتهم لحمايتها وفقًا للتحذيرات المسبقة التي أصدرتها الوزارة خلال الأيام الماضية.

وفي ذات السياق قال عبداللطيف خالد، رئيس مصلحة الري المصرية، إن القرى المصرية لن تتضرر من الفيضان الحالي، مشيرًا إلى أنه لن يكون هناك خسائر باستثناء خسائر ضعيفة لبعض المواطنين المخالفين داخل أراضي طرح النهر.

وقال "خالد" في اتصال هاتفي ببرنامج "المصري أفندي" المذاع على فضائية "القاهرة والناس": "الفيضان هذا العام مرتفع وهذا خير كبير لمصر، وعادة ما يبدأ في أول أغسطس وينتهي بنهاية أكتوبر المقبل".

وأضاف رئيس مصلحة الري المصرية: "قامت الوزارة بإصدار تحذيرات منذ شهر مايو لتحذير المواطنين الذين استغلوا أراضي طرح النهر سواء في الزراعة أو إقامة حظائر للماشية أو منازل ".

وتابع: "بعد انحسار الفيضان لسنوات تظهر أراضي طرح النهر والتي تطمع بعض المواطنين ويقومون بزراعتها، ولكن ما يحدث حاليًا هو تصريف للمياه الزائدة حرصًا على سلامة السد العالي".

واستطرد: "في الوقت نفسه سيتم استغلال هذه المياه الزائدة من أجل غسل فرعي دمياط ورشيد وتحديدًا فرع رشيد، ولن تتعدى المياه لأي ترع خارجية أو منازل بعيدة عن أراضي طرح النهر".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا