جامعة حلوان تناقش طرق مواجهة الإدمان خلال البرنامج التدريبي للقيادات الشباب

بوابة الفجر
Advertisements
تناول اليوم الثالث من الدورة التدريبية التي ينظمها مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بجامعة حلوان عن "تدريب القيادات الشبابية لتنمية المناطق العشوائية بحلوان" مناقشة العديد من الموضوعات الهامة حول التثقيف الصحي ودور مركز التطوير الوظيفي بالجامعة وذلك بهدف إعداد كوادر وقيادات شبابية من قاطنى المناطق العشوائية من مختلف جامعات مصر ليكونو لبنة اساسية وذلك لمشاركتهم في تنمية المناطق التى يعيشون فيها بأنفسهم لأول مرة على مستوى جامعات مصر تنفيذا لأهداف التنمية المستدامة يأتى ذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بإشراف الأستاذة الدكتورة سناء حجازي مدير مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية.

وتضمنت الجلسة الأولى في الورشة التدريبية والتي عقدت بمشاركة كلية التمريض بجامعة حلوان حول الوعي الصحي، حيث ألقت ا.د سحر شفيق وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة محاضرة تدريبية عن أهمية رفع الوعى الصحى والحفاظ على الصحة العامة وكيفية اكتساب طرق المناعة من التغذية السليمة وأهمية الإجراءات الاحترازية في المناطق كلها بصفة عامة والمناطق المزدحمة بصفة خاصة وكذلك آليات العمل في المناطق العشوائية من حيث نشر ثقافة العادات الصحية السليمة في المدارس ومراكز الشباب،ودور الجامعة في تنظيم حملات الكشف عن الأمراض المزمنة بالتعاون مع المراكز الصحية في المناطق العشوائية.

كما تضمنت الجلسة الثانية في الورشة التدريبية الحديث حول مهارات توظيف الشباب وحاضرت فيها أية أشرف المدرس المساعد بكلية الخدمة الإجتماعية والمدرب المعتمد بمركز التطوير الوظيفى بالجامعة حيث تم التركيز خلال الورشة علي مهارات التوظيف لدى الشباب والتعريف بدور مركز التطوير الوظيفى بالجامعة للشباب الجامعى وآليات الحصول علي وظيفة تتناسب مع قدرات ومهارات كل طالب،،وكيفية نقل هذه المعلومات للمناطق العشوائية للقضاء علي البطالة.

وتناولت الجلسة التدريبية الثالثة التي عقدت بمشاركة صندوق مكافحة الإدمان التعاطي من خلال الدكتور محمد مصطفى خبير السموم والمخدرات بالطب الشرعي بالقاهرة،،ومستشار صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي الحديث عن تثقيف الشباب لانفسهم بقضية مناهضة التدخين والمخدرات لما لها من آثار سلبية على الصحة العامة وأثرها السلبى فى تدمير الشباب وتدهور الحالة النفسية والعصبية للمتعاطى، وتأثير المخدر على أجهزة جسم الانسان وأفضل سبل علاج الإدمان ودور صندوق مكافحة الإدمان في العشوائيات من خلال إعداده ليكون نواة جيدة وكادر قادرا على نشر الوعى والثقافة فى بيئتة بصفة مستدامة.