المالكي: تبادل الأسرى محل اهتمام القيادة السياسية والعسكرية في السعودية

المالكي
المالكي
Advertisements

رحب العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي اليوم الأحد،  بنتائج "اتفاق" تبادل الأسرى الذي أعلن عنه اليوم من قبل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفث وبمشاركة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


وأشارالعقيد المالكي بخصوص تنفيذ الاتفاق إلى أن الخطة التنفيذية من قبل الصليب الأحمر تتضمن نقل الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم سواء من الداخل اليمني أو إلى المملكة العربية السعودية، مؤكداً على العمل مع الصليب الأحمر والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حسب الخطة التنفيذية لتبادل الأسرى .


وقال:"الاجتماع الرابع ليس له علاقة بأي تحركات سياسية وسير العمليات على الأرض، ولكن هو رغبة من مخرجات هذا الاجتماع أن يكون موضوعاً إنسانياً بحتاً، ويتم إطلاق الأسرى والمحتجزين بأسرع وقت ممكن، مضيفا أن الاجتماع الرابع عقد في جنيف، والذي بدأ في 17 سبتمبر وانتهى يوم أمس"، مشيرًا إلى أن هذه الجهود امتداد لما تم التوافق عليه من الأطراف اليمنية والرغبة الشديدة في إنهاء ملف الأسرى والمفقودين والمحتجزين.


وأفاد المالكي أن الهدف من هذه المبادرة هي من النواحي الإنسانية وتكوين أرضية صلبة ومناسبة للأطراف اليمنية للحوار والوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن، مؤكدا أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تعمل دائما بالمبادىء الأساسية لاتفاقية جنيف الثالثة الخاصة بالأسرى، سواء في معاملة الأسرى في أرض المعركة، أو تقديم الرعاية الصحية لهم، بالإضافة إلى توفير الأماكن المناسبة لهم بما يتوافق مع القانون الدولي وأعراف القانون الدولي الإنساني .


وشدد العقيد المالكي على رغبة قيادة القوات المشتركة للتحالف بإنهاء هذا الملف من أطراف النزاع.