طائرات خاصة.. أداة أردوغان لخطف معارضيه حول العالم

الرئيس التركي أردوغان
الرئيس التركي أردوغان
Advertisements

أصبحت حيلة الطائرات الخاصة هي الأداة الجديدة التي يستخدمهاا الديكتاتور التركي، رجب طيب أردوغان، من أجل تقويض معارضيه حول العالم.

 

وكشف موقع "نورديك مونيتور" استغلال "أردوغان" لجهاز المخابرات التركي والذي يمتلك  شركة "طائرات خاصة" لتنفيذ مهام سرية خارج البلاد منها عمليات خطف لمعارضي أردوغان.

 

فيما كانت قد أشارت قناة "مداد نيوز" إلى أن شركة الطيران "مافي باشكنت"، والتي تتخذ من أنقرة مقرا لها تشغّل طائرتين من طراز "بومباردييه تشالنجر"إلى جانب مروحية "سيكوريسكي"، والتي استخدمتها المخابرات التركية في عمليات اختطاف ضد خصوم ومنتقدي أردوغان.

 

وتابعت القناة بأن طائرة "تشالنجر" استخدمت في منغوليا سنة 2018، عقب فشل المخابرات التركية في اختطاف شخص تابع لجماعة جولن، أما طائرة "تشالنجر" الثانية  فقد تم استخدمها في مارس 2018 خلال عملية اختطاف 6 أتراك من بريشتينا عاصمة كوسوفو.

 

وتسببت تلك الحادثة في موجة غضب عارمة دوليا، وعقب تلك الفضائح غيّرت المخابرات التركية اسم الشركة إلى "مافي باشكنت" في 2019 وسجلتها على أنها متخصصة في السياحة والتجارة، كنوع من التمويه لإخفاء نشاطاتها الحقيقية.

 

ووفق أوراق التسجيل فالشركة  مملوكة من قبل مؤسسة "ميبفاك"، التي تأسست من قبل الحكومة التركية بغرض دعم أعمال مخابرات أردوغان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا