ألف تحية لمنظومة الأمن بالإسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements
 شهيرة النجار

وجب الشكر وتحية تقدير لقيادات الأمن بالإسكندرية التى أقطن بها يتقدمهم السيد اللواء سامى غنيم مساعد الوزير ومدير أمن الإسكندرية.. على إيه؟ على كل الخطوات الاستباقية الأمنية والتعامل حتى مع أى شائعة بأمر الواقع، الحقيقة أغضبنى كثيراً بعض الذين كانوا يطالبون على مواقع التواصل الاجتماعى أن يتم إعطاء يومى الأحد والاثنين إجازة حتى لا يتم إنهاك الأمن فى أى شائعة ممن ادعوا إقامة مسيرات للمحظورة، والحقيقة فإن الحياة اليومية داخل شوارع الإسكندرية كانت تسير كالساعة خاصة مع فتح غالبية المدارس الدولية أبوابها وحركة المرور الميسرة التى لم تعشها الإسكندرية منذ عقود، مع افتتاح محور المحمودية ومجموعة الكبارى الجديدة والتى حولت الإسكندرية ولا أروع، خاصة أن غالبية المدارس الدولية فى أطراف الإسكندرية وكنا أهل الإسكندرية نعانى سنوات طوال من التكدس المرورى طوال العام، سواء فى الصيف نتيجة المصيفين والغرباء، أو فى الشتاء نتيجة المدارس، حتى إن المشوار الذى يأخذ عشر دقائق كان يستغرق بالساعتين، الآن تغيرت وتبدلت المعالم تماماً وتسمع آيات الشكر والتقدير من لسان سائق التاكسى إلى صاحب السيارة، الأكمنة المرورية بين كل 200 متر، الشوارع الداخلية بالثغر يتم تطهيرها من محتلى الأرصفة من الباعة الجائلين، حتى ميدان سعد زغلول الذى هو من شأن البلدية والمحافظة قام السيد مدير أمن الإسكندرية اللواء سامى غنيم بتطهيره من الباعة الجائلين وتم غسل التمثال وتلألأت الأنوار بحديقته منذ سنوات، ليس المهم أن تقيم الدولة إنجازاً عظيماً مثل المحمودية وإنما الأهم المحافظة عليه وكيفية إدارة حركته، ألف تحية لرجالات الأمن بالإسكندرية ومليون شكر للإدارة الهندسية بالمنطقة الشمالية التى أخرجت هذا الصرح العظيم لتغير شكل الإسكندرية وترتدى ثوب الشباب.