السيسي: "كام دولة راحت.. لكن ربنا قال مصر لا وهتفضل لا"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الإعلام هو أداة التنوير الحقيقية لفهم الناس ووعيها، وكذلك يعد التعليم هو الأساس الحقيقي في بناء فهم أبنائنا، معلقا: "حصنوا واحموا أولادنا مش عشاني.. عشان بلدنا يكون لها مستقبل".

وأضاف "السيسي"، خلال كلمته بافتتاح مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد، اليوم الأحد، "كام دولة راحت.. ومصر لا، ربنا قال مصر لا، وهتفضل مصر لا، ربنا يحميها ويعنها ويقويها ويطورها ويكبرها بصبرنا وتحملنا وفهمنا".

وكشف أن حجم الخسائر لدولة ما بسبب التخريب والتدمير طبقا لتقرير الأمم المتحدة بلغت 440 مليار دولار، رافضا ذكر اسم الدولة، معلقا: "ده مش هيتصرف على التطوير ده هيتصرف على إعادة الشيىء لأصله".

ويشهد الرئس عبد الفتاح السيسي اليوم افتتاح مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد.. وفيما يلى أبرز المعلومات حول المشروع وأهميته:

- بلغت تكلفة استثمارات مشروع التكسير الهيدروجينى بمسطرد نحو 3.4 مليار دولار.
- المجمع تم الانتهاء من تنفيذه بالتعاون مع القطاع الخاص.
- المشروع تعمل وحداته الإنتاجية بطاقة تصل إلى 4.7 مليون طن سنويا من مختلف المنتجات البترولية عالية القيمة.
- تتنوع منتجات المشروع كالبنزين عالي الأوكتين والسولار بمواصفات الجودة الأوروبية Euro 5 والبوتاجاز ووقود الطائرات والنافتا والفحم وغيرها.

- المجمع الجديد يعد أحد أهم وأحدث المشروعات البترولية الكبرى.
- المشروع يستهدف تأمين احتياجات السوق المحلي من المواد البترولية.
- يعد مجمع مسطرد نموذجا متميزا لذلك لدوره الهام في تحويل المازوت منخفض القيمة إلى منتجات بترولية عالية الجودة.
- المشروع يضم وحدات التكسير الهيدروجينى للمازوت والتفحيم والتقطير التفريغي ومعالجة الكبريت ومعالجة وإصلاح النافتا ومعالجة السولار ووحدة انتاج الهيدروجين ووحدة لمعالجة مياه الصرف.
- يعتمد المجمع في مدخلات إنتاجه على المازوت المنتج من معمل القاهرة للتكرير بمسطرد.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا