"ستظل في ذاكرة جمهورك".. محمد صبحي ينعي المنتصر بالله

بوابة الفجر
Advertisements
نعى الفنان محمد صبحي صديقه الراحل المنتصر بالله الذي توفي منذ قليل بالأسكندرية، وذلك بكلمات مؤثرة ومليئة بالحب من خلال حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

نشر محمد صبحي صورة لصديقه الراحل المنتصر بالله، وعلق عليها قائلاً :"إنّا لله وانّا إليه راجعون
صديق العمر وزميل الكفاح منذ عام ١٩٧٢، رحل الفنان والإنسان المنتصر بالله بعد رحلة طويلة ومؤلمة مع المرض".

وتابع محمد صبحي قائلاً :"كنت صديقًا وحبيبًا بدأنا أدوار ثانوية كثيرة وحلمنا وكافحنا، ولقد أثبت أنك فنان مختلف عن كل من حولك، ستظل في ذاكرة جمهورك المصري والعربي خفة الظل العالية، ندعوا الله لك بالرحمة والمغفرة، وللأسرة زوجتك الغالية عزيزة وأبناءك الصبر والسلوان، وانهالت عليه التعليقات بالرحمة والمغفرة.

وكان الفنان الراحل المنتصر بالله قد عانى لأكثر من عشر سنوات مع المرض، حيث بدأت معاناته مع المرض عام 2008 بعدما أصيب بجلطة فى ‏المخ، ابعدته عن التمثيل لندة عامين، وبعدما عاد للتمثيل بعدها لم يستمر ‏طويلًا وذلك لتأثير المرض عليه، لكنه كان يتحامل ‏على نفسه لكي يقدم بعض الأعمال التى لا تحتاج لمجهودًا كبيرًا مثل ‏المسلسلات الإذاعية، أو المشاركة كضيف شرف في ‏بعض الأعمال.

المنتصر بالله حصل على ماجستير فنون مسرحية بعد تخرجه فى معهد الفنون بـ8 سنوات فى عام 1977، وكان ظهوره الأول مع فرقه ثلاثي أضواء المسرح ببداية السبعينيات بعد تخرجه مباشرة، ليضع قدمه بثبات فى الوسط الفنى ويتألق فى تجسيد الشخصيات التى يقدمها، وبالرغم من عدم حصوله علي البطولة المطلقة، إلا أنه كان فى معظم أعماله محورًا للأحداث، وتزوج من الفنانة عزيزة كساب التى اعتزلت الفن لكي تتفرغ لرعاية بناتها الثلاثة.