قافلة الأزهر الطبية بسيناء توقع الكشف على 2000 شخص

بوابة الفجر
Advertisements


واصلت قافلة الأزهر الطبية والإغاثية الموفدة إلى شمال سيناء إلى مدينة النخل بمستشفى النخل أعمالها لليوم الثالث، ووقعت الكشف الطبي خلال ثلاثة أيام على ٢١٠٠ شخص وأجرت بعض العمليات الجراحية لبعض المرضى، فضلًا عن توزيع الأدوية الطبية بالمجان لهم.

وقال الدكتور محمود صديق، المشرف العام على قوافل الأزهر الطبية، إن القافلةلم تكتف بالكشوفات الطبية وصرف العلاج بالمجان؛ بل قامت بعمل بحوث اجتماعية للأسر الأكثر احتياجًا لعرضها على بيت الزكاة والصدقات لتقديم مساعدات لهم، كما تم التنسيق لبعض العمليات الجراحية في مستشفى العريش.

وأوضح الدكتور صديق أن هذه القافلة هي الثالثة التي يسيرها الأزهر الشريف لأهالي سيناء، وكان فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وجه عقب زيارته إلى قرية الروضة، مطلع ديسمبر ٢٠١٧، بتسيير قوافل طبية ودعوية، لخدمة أهالي سيناء.

وتضم القافلة ١٦ طبيبًا من أساتذة طب الأزهر، في ٩ تخصصات، تشمل: العظام والباطنة والرمد والصدر والأنف والأذن والحنجرة والأطفال والجلدية، وأمراض النساء.

كما تضم قافلة الأزهر الدعوية 16 من كبار علماء الأزهر الشريف من بينهم 4 سيدات، لتنفيذ ندوات توعوية ثقافية ودينية بمراكز الشباب والجمعيات ومؤسسات العمل الأهلي بمدينتي العريش وبئر العبد.