انتهاء عزاء محمد فريد خميس.. وموسى وأشرف زكي وبكري أبرز الحضور (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
انتهى منذ قليل، عزاء الراحل محمد فريد فؤاد خميس، بأحد الكمبوندات بالتجمع الخامس، والذي رحل عن عالمنا السبت الماضي، بعد صراع طويل مع المرض.

واقامت مراسم العزاء وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين المُعزيين.

وحرص العديد من الشخصيات العامة والسياسية والفنية على المشاركة لتقديم واجب العزاء لأسرة رجل الأعمال الراحل والذي يعد أحد أبرز المساهمين الكُبار في الاقتصاد المصري، وصاحب مجموعة "النساجون الشرقيون".

ومن أبرز الحاضرين المشاركين في العزاء، عمرو موسى المرشح السابق لرئاسة الجمهورية، والأمين العام الأسبق لجامعة الدولة العربية، والدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية ومحمد زيدان لاعب منتخب مصر السابق، ومصطفى بكري عضو مجلس النواب.

وقال الدكتور عادل اليماني، المستشار الإعلامي للجامعة البريطانية ومجموعة "النساجون الشرقيون": "تغمّدَ اللهُ فقيدَنا المحبوبَ بواسعِ رحمتِه، وألهمَ أهلَه ومحبيه، الصبرَ والسلوان، ولا نقولُ إلا ما يُرضي ربّنا، إنا لله وإنا إليه راجعون، فقدت مصرُ قامةً وطنيةً عظيمة، قضتْ عمرَها في خدمةِ هذا الوطن، عاشقةً لكل ذرةٍ من ترابه الطاهر، غيّب الموت محمد فريد خميس".

ووُلد محمد فريد خميس في محافظة الشرقية، وهو متزوج وله ابن وبنتان، حصل على بكالوريوس تجارة ودراسات عليا في صناعة المنسوجات من الولايات المتحدة الأمريكية.

عمل رجل الأعمال الراحل في البنك الأهلي المصري 1961-1967، وأعمال خاصة بصناعة وتجارة النسيج والموكيت بالكويت والولايات المتحدة الأمريكية 1967-1980.

أسس الراحل وتولى رئاسة الشركات الآتية: "شركة النساجون الشرقيون في مصر، شركة النساجون الشرقيون بالولايات المتحدة الأمريكية، شركة مصر أمريكا لصناعة السجاد والموكيت (ماك)، شركة العاشر من رمضان لصناعات الغزل، شركة صفا لصناعة الخيوط البولي بروبلين، الشركة المصرية لألياف صناعة النايلون والبوليستر والبولي بروبلين، شركة ألوان للسجاد والموكيت والبساط".