الأنبا باخوم يزور كنيسة السيدة العذراء بالمقطم (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
زار مساء اليوم الجمعة، صاحب النيافة الأنبا باخوم النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، كنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك بالمقطم.

واحتفل نيافته بصلاة القداس الإلهي، بحضور الأب بينامين الفرنسيسكاني راعي الكنيسة، وعدد من الجماعات الرهبانية وشعب الرعية.

وعقب صلاة الذبيحة الإلهية، عرض نيافة الأنبا باخوم المشروع الرعوي للإيبارشية البطريركية للعام الجديد 'كلمة الله" بأركانها الثلاثة "تخلق - تحرر - ترسل".

اقرأ أيضا...

وفى سياق منفصل قال البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: كل سنة وحضراتكم طيبين نحتفل الأسبوع القادم بعيد الصليب فنحن نحتفل بعيد النيروز من يوم ١ توت إلى ١٦ توت ونحتفل بعيد الصليب يومي ١٧، ١٨ توت وعيد الصليب نحتفل به يوم ١٧ مارس -١٠ برمهات ويوم ٢٧ سبتمبر ١٧ توت، عندما نتأمل في الصليب نجد تأملاته لا تنتهي فالصليب يعلمنا فضيلة الاستقامة.،أنت عندما تصلي وترفع يديك أنت تضع خطًا مستقيمًا بينك وبين السماء أنت تضع قدميك علي طريق الاستقامة واذكرك أن الاستقامة في الصليب.قدم استقامة كل يوم في أيام حياتك.

تابع البابا فى عظته الأسبوعية:المسيحية كانت تسمي أتباع الطريق أي الاستقامة والاستقامة قيلت في الوصية التي قالها السيد المسيح "انتم نور العالم" فالنور يسير في اتجاه مستقيم. الاستقامة تعني أن ما يقوله الإنسان هو ما يفعله وكنيستنا اسمها الأرثوذكسية أي مستقيمة، استقامة الفكر والإيمان والعقيدة.اجعل فكر الاستقامة يشغلك وعلى سبيل الاستقامة دانيال والفتية الثلاثة تم سبيهم ولكن كان سر نجاحهم صلاتهم ولم يحيدوا عن الإيمان الحي وأيضا لم يقعوا في خطية التلون هم خدموا أمام الله والإنسان كما هما وحتى عندما كان دانيال في جب الأسود كان يصلي والاستقامة ترعب الشياطين والاستقامة تجعل للإنسان ضهر في حياته وخدمته ومجتمعه الاستقامة تعطي قوة لكلامك.